اخبار العالم

أردني يقتل ابنته ويشرب الشاي فوق جثتها في الشارع

قتلت فتاة أردنية تدعى أحلام على يد والدها، الذي أقدم على قتلها، ثم شرب الشاي قرب جثتها في شارع عام بالعاصمة عمان.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور سمي بـ”صرخات أحلام”، في وقت متأخر من الليل، تستغيث فيه الفتاة، قبل تنفيذ الأب جريمته بدم بارد بحق ابنته، إذ حطم رأسها بحجر إلى أن فارقت الحياة على مرأى سكان المنطقة، ثم جلس يشرب الشاي قرب جثتها، ومنع أشقاءها أي أحد من الاقتراب من الجثة.

وتصدر وسم “#صرخات_أحلام” ترند الأردن، وكتب مغرد: “في ساعة متأخرة من ليل الجمعة فوجئنا بفتاة تركض صارخة في الشارع والدماء تسيل من رقبتها، ويلحقها أبوها ويحطم رأسها بحجر، ثم جلس جوارها يشرب كأساً من الشاي”.

وأثار الخبر غضب الأردنيين، الذين طالبوا بإعدام الأب ومراعاة المرأة في القانون وحمايتها، لاسيما مع تكرار جرائم قتل النساء من قبل آبائهم أو أزواجهم.

وتم إلقاء القبض على الأب ليحال إلى المحكمة، ووجهت له تهمة قتل ابنته الأربعينية، وعزت قناة “رؤيا” الأردنية أن يكون سبب القتل هو أن ” المغدورة تم تكفيلها من قبل والدها القاتل بعد توقيفها لمدة شهر، بسبب جنحة، حيث جرى الإفراج عنها بكفالة والدها، مما أدى إلى وقوع خلاف بين المغدورة ووالدها أدى إلى قيام الأخير بضربها بأداة راضة “حجر كبير” على رأسها.

تجدر الإشارة إلى أن “جرائم الشرف” تكررت بشكل ملفت منذ بدء العام الحالي، في منطقة بلاد الشام، مما دفع بعض الجمعيات النسوية إلى إطلاق مسيرات تحت عنوان “طالعات”، لحفظ حقوق المرأة وحمايتها من هكذا جرائم، فجرتها حادثة قتل الشابة “إسراء” في فلسطين المحتلة قبل أشهر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">