فلاش

عمال مؤسسة المياه بالحسكة يشتكون نوعية اللباس العمالي

اشتكى مجموعة من عمال مؤسسة المياه في محافظة الحسكة، عبر تلفزيون الخبر، رداءة نوعية اللباس العمالي المخصص لعام 2018.

كما اشتكى العمال من “التعامل غير اللبق من قبل موظفي صالة البيع في المؤسسة السورية للتجارة (صالة الأحذية) أسفل مبنى البلدية وتهديدهم بعناصر الأمن الجنائي”.

وأضاف المشتكون أن “اللجنة النقابية في المؤسسة العامة لمياه الحسكة قامت بتوزيع وصولات ورقية عليهم لاستلام اللباس الصيفي و الشتوي لعام 2018، بقيمة مالية 30 ألف ل.س، لاستلامها من صالة السورية للتجارة”.

وأوضح المشتكون “خلال مراجعتنا لصالة البيع التابعة للسورية للتجارة، تفاجئنا بنوعية اللباس الرديئة، وعدم عرض البدلات العمالية المخصصة لنا، حيث طالبنا موظفي الصالة إما اخذ اللباس الموجود، من ألبسة أطفال و نسائية، أو بيع الوصل بقيمة لا تتجاوز 10 ألاف ليرة سورية”.

وأردف المشتكون “رفضنا استلام هذه الألبسة لعدم مطابقتها للموصفات، وقمنا بمراجعة إدارة المؤسسة ووضعنها بصورة ما حدث معنا، وقام مسؤولي الصالة بتهديدنا بجلب عناصر الشرطة لأننا رفضنا عروضهم الإجبارية”.

من جهته، مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب بالحسكة، المهندس محمود العكلة، بين لتلفزيون الخبر أن “مؤسسة المياه تعاقدت مع المؤسسة السورية للتجارة فرع الحسكة ضمن عقدين لتوريد الألبسة الصيفية و الشتوية لعمال المؤسسة لعام 2018، والبالغ عددهم 1700 عامل بقيمة مالية تبلغ 50 مليون ل.س”.

وأضاف العكلة أنه “فور وصول شكاوي العمال، قمنا بتكليف اللجنة النقابية في المؤسسة بمراجعة صالة البيع لحل الشكاوي فوراُ، باعتبار أنه اليوم الأول للتوزيع، والاتصال مع مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة ووضعه بصورة ما حدث في اليوم الأول”.

من جانبه، قال عضو اللجنة الفنية للباس في المؤسسة وعضو مكتب نقابة الدولة والبلديات في اتحاد عمال الحسكة، مروان الجعبان، لتلفزيون الخبر إن “البدلات الصيفية والشتوية المتفق عليها وعلى مواصفتها متوفرة لدى المورد الخاص، الموجود في صالة السورية للتجارة، وقمنا بالإشراف على توزيع الألبسة للعمال”.

وتابع الجعبان “المورد الخاص قام بتخيير العمال بين أخذ البدلة الشتوية والبدلة الصيفية أو مبادلتهما بلباس أخر لأطفالهم أو لزوجاتهم، وبنفس قيمة وصل اللباس البالغ 30 ألف ل.س، وبأسعار الدولة النظامية”.

فيما أوضح مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في الحسكة، عمر حمو، لتلفزيون الخبر، أن “المورد الخاص للألبسة العمالية لمؤسسة مياه الحسكة ملزم بتوزيع الألبسة المتفق عليها مع المؤسسة، و أي مخالفة لذلك تستوجب تطبيق الأنظمة والقوانين عليه”.

وأشار حمو إلى أنه “تم الطلب من مدير عام مؤسسة المياه بضرورة سؤال اللجنة الفنية لديهم، إن كانت هذه الألبسة التي يقوم بتوزيعها المورد الخاص مطابقة للمواصفات العينات التي استلمت منه”.

ونوه حمو إلى أن “المورد واللجنة أكدا على حد سواء مطابقة الألبسة للموصفات المتفق عليها”.

بدوره، أوضح المورد الخاص للألبسة في صالة السورية للتجارة المعروفة باسم “صالة الأحذية”، قاسم حمزة، لتلفزيون الخبر أن “الألبسة المتفق عليها مع إدارة المؤسسة العامة للمياه متوفرة لدينا وبمواصفتها النظامية، ووفق العينات التي سلمت للجنة الفنية، التي قامت بتسليمها للجنة النقابية الموجودة في المؤسسة”.

وتابع حمزة “ما حدث هو أن مجموعة من العمال طالبونا بدفع مبالغ مالية لهم بقيمة الوصولات، وهو ما رفضناه، لأن القانون لا يسمح بذلك، لكن قلنا لهم بإمكانكم تبديل البدلات بألبسة للأطفال أو نسائية، واستلم 100 عامل مخصصاتهم في اليوم الأول”.

يذكر أن المؤسسة العامة للمياه في محافظة الحسكة وزعت مخصصات العمال من اللباس الشتوي و الصيفي في الأعوام الماضية، باستثناء عامي 2014 و 2015.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق