موجوعين

وفاة شاب في مخيم الركبان بعد رفض الأردن إدخاله أراضيها للعلاج

توفي الشاب “أسامة العبد الله” بعد معاناة مع المرض في مخيم الركبان لللاجئين السوريين، بعد رفض الأردن إدخاله إلى أراضيها لتلقي العلاج، بحسب موقع “عنب بلدي” المعارض.

وقالت شبكة “البادية 24” التي تغطي أحداث المخيم “إن الشاب أسامة تدهورت حالته الصحية في الأيام الماضية، وزاد على ذلك رفض الأردن إدخاله إلى أراضيها، الأمر الذي أدى إلى وفاته، الأحد الماضي”.

ويعيش نحو50 ألف لاجئ سوري في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، ويعانون أوضاع إنسانية سيئة للغاية، بسبب منع الولايات المتحدة الأمريكية الدخول إلى المنطقة لقربها من قاعدة التنف التي تحتلها.

وكانت عدة تقارير إعلامية وثقت تدهور حالة الشاب الصحية، والتي تزامنت مع فقدان المواد الطبية والغذائية في مخيم الركبان منذ أكثر من ثمانية أشهر.

يذكر أن الأمم المتحدة ومنظمة “الهلال الأحمر العربي السوري” أدخلت، السبت الماضي، دفعة من المساعدات الإنسانية إلى المخيم، بعد توقفها أكثر من مرةلأسباب ، وصفتها الأمم المتحدة باللوجستية.

وقال منسق المساعدات الإنسانية إلى سوريا في الأمم المتحدة علي الزعتري إنه يتعين إيجاد حلول طويلة الأمد لإنهاء معاناة المدنيين في مخيم الركبان، مضيفا أن قافلة المساعدات الدولية التي وصلت إلى المخيم لن تكفى سوى شهر واحد فحسب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق