موجوعين

عائلة جمال الحسوني .. مهجرة ومنكوبة وأفرادها مرضى بحاجة للمساعدة

قصص كثيرة من المعاناة و الحياة القاسية يعيشها عدد كبير من العوائل السورية، التي أنتجتها الحرب التي تعيشها البلاد منذ سنوات خصوصا الذين لديهم حالات خاصة و نادرة، كعائلة جمال الحسوني.

والمواطن جمال زعيط الحسوني، من سكان مدينة الميادين بريف دير الزور، وتقيم عائلته حاليا كعائلة نازحة ومهجرة في منطقة البصيرة في ظروف قاسية جدا، في خيمة فراشها الأرض و سقفها السماء.

عائلة المواطن جمال الحسوني، ذو الخمسين ربيعاً، تتكون من 22 فرداً وهم الأب جمال و الأم خالدية حمود الدرويش، إضافة إلى 19 فردا أكثر من نصف أفرادها هم من المعاقين والمرضى الذين يعيشون ظروفا صعبة وغير إنسانية، في غياب كامل للمنظمات الدولية الإنسانية و الجمعيات الخيرية و غيرها.

وقال جمال الحسوني لتلفزيون الخبر “أكرمني الله عز و جل بأطفال معاقين ومرضى، و الذين أرجو أن ألقى أجرهم يوم القيامة أنا وأمهم يوم لا ينفع لا مال ولا بنون، فعائلتي المؤلفة من 19 فردا، 8 منهم يعانون إعاقة دائمة، والقسم الآخر يعانون أمراض عصبية واختلاجات”.

وأوضح الحسوني أنهم “يعيشون ظروف صعبة لا تجد أي مقومات لإعالتهم وتأمين الدواء واحتياجاتهم الخاصة من دواء وحفاضات وغذاء وحليب أطفال ولباس وفراش لأننا لا نملك شيء بعد أن رحلنا من بيوتنا، وأصبحنا نعاني ما نعانيه بسبب مرض هؤلاء الأطفال واحتياجاتهم الخاصة”.

وأضاف جمال الحسوني أن “أفراد أسرته هم 20 فرداً أكبرهم سناً هو ابني بركات الذي يعاني من مشاكل عقلية (مرض الصرع)، وفقدناه خلال نزوحنا من الميادين إلى البصيرة، وهو متزوج وله ثلاثة أطفال أكبرهم خالد وهو معاق حركي”.

وتابع الحسوني، الذي كان يعمل في إصلاح الأدوات الكهربائية قبل الحرب، أنه “قبل الحرب كان يعيش بسلام مع أسرته التي زارتها عدد من الجمعيات الخيرية لتقديم المساعدة، لكنه رفضها جميعها باستثناء راتب الشلل الدماغي لأحد الأفراد، الذي تقدمه الحكومة لأنه غير محتاج لمساعدة أحد بعد الله”.

وأردف الحسوني أن “معاناتهم بدأت تزداد يوم بعد يوم، خصوصاً بعد سيطرة المسلحين على مدينة الميادين لتصل معاناتهم إلى ذروتها خلال سيطرة تنظيم “داعش” على المدينة”، مشيراً إلى أن “أفراد التنظيم حاولوا إغرائي بالمال للعمل معهم، وهو ما رفضته تماماً لذلك قطعوا عني وعن أسرتي أي مساعدة رغم أنهم معاقون و مرضى”.

وناشد جمال الحسوني جميع الجهات الرسمية و الجمعيات الخيرية للعمل بشكل عاجل لتقديم يد العون و المساعدة الطبية و الغذائية لعائلته، وزيارته في مكان تواجدها في منطقة البصيرة بريف دير الزور، أو الاتصال على رقم المواطن الحسوني ( 0991547688 ).

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق