فلاش

اكتشاف رواق ومبنى أثري مدفون بباب النصر في حلب.. ولا طريق سالك له حتى الآن

اكتُشِفَ مجدداً في باب النصر بمنطقة حلب القديمة، وخلال أعمال حفريات شركة الكهرباء، رواق ومبنى أثري مدفون يقدر عمره بحوالي 800 سنة على الأقل.

وقال الباحث المهتم بالآثار المحامي علاء السيد لتلفزيون الخبر أنه “خلال أعمال ورشات الكهرباء في المنطقة، ظهرت فتحة صغيرة تبين أنها في سقف رواق أثري مقبب يمتد باتجاه ما تحت أرضية باب النصر التاريخي”.

ولفت السيد إلى أن “الرواق يقدر عمره بـ 800 سنة على الأقل، وتم إعلام مديرية الآثار فوراً بالأمر، حيث لصغر مساحة الفتحة تم إدخال كاميرا صغيرة بداخلها ليظهر مبنى أثري بعمق حوالي المتر تحت سطح الارض وارتفاع حوالي أربعة أمتار، بسقف حجري مقبب”.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يتم اكتشاف آثار قديمة في باب النصر، فخلال السنة الماضية تم توثيق عدة اكتشافات في الباب وأسفله، كاكتشاف درج أثري قديم في مقام الخضر داخل برج باب النصر سليماً وغير متضرراً طيلة سنوات الحرب.

والدرج الذي تم اكتشافه مبني داخل برج الباب منذ حوالي ٨٠٠ عام، في سنة 1212 ميلادي، أي نفس فترة بناء باب النصر، الذي اعيد بناؤه في الفترة الأيوبية على يد الملك الظاهر غازي.

يذكر أن الاكتشاف الأخير للرواق المؤدي لمبنى أثري لا زال مدفوناً تحت التراب، فعدا عن الفتحة الصغيرة التي أدخل فيها كاميرا، لم يتم اكمال عملية الحفر وفتح ممر لما يعد واحداً من أهم الاكتشافات الأثرية في حلب القديمة.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق