موجوعين

مركز للمعالجة الفيزيائية في حمص يحتاج إلى “معالجة إسعافية”

اشتكت موظفات في قسم المعالجة الفيزيائية الكائن في مركز الشهيد منهل عزيز الصالح الصحي بحي وادي الذهب في حمص، من ظروف عملهن التي وصفوها بـ “الصعبة”

وقالت المعالجة رزان حمدان لتلفزيون الخبر إن “القسم موجود في قبو، وهذا مخالف طبياً كونه يعيق مراجعة مرضى الشلل والبتر و الفالج، فهم غير قادرين على استخدام الدرج للوصول إلى المركز”.

وبيّنت حمدان أن “القسم صغير نسبياً، ومؤلف من ثلاث غرف وهو غير مُدفَأ مما يؤثر سلباً على المعالجة الفيزيائية للمرضى، وخاصة المرضى الذين يحتاجون الى تعرية مكان المرض”.

كما اشتكت موظفة أخرى من نقص الكادر في القسم المذكور، وأكدت أنه “تم تقسيم أوقات المعالجة للذكور، ويقوم بها معالج واحد، بينما يتم تتولى عشر معالجات متابعة أوضاع المرضى من الإناث”.

وأوضحت الموظفة أن “القسم يتابع حوالي 100 حالة شهرياً، رغم إجحام المرضى في غالبيتهم من مراجعتنا نظراً لوجوده في القبو وعدم تمكن الجميع من استخدام الادراج”.

من جانبها قالت رئيسة القسم الدكتوره نسرين طراف لتلفزيون الخبر إنها “تواصلت مع مديرية الصحة، والتي ستعمل على تجهيز مركز جديد في حي جب الجندلي بحمص”.

محمد علي الضاهر – تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق