موجوعين

ساحة سرافيس قنينص في الشيخضاهر تعاني الظلمة و تتحول إلى “مدينة أشباح” ليلاً

يعاني حيّ الشيخضاهر في اللاذقية من سوء الخدمات، وإهمال ربما غير مقصود من بلدية اللاذقية، حيث تتحول ساحة سرافيس قنينص وسط حيّ الشيخضاهر إلى مدينة أشباح مع بداية ساعات الليل بحسب تعبير الأهالي.

وقال عدد من أهالي ساحة سرافيس قنينص لتلفزيون الخبر “نعاني من الظلمة، وعدم إنارة الشوارع، وعندما يحل الظلام يتحول الحيّ إلى مدينة أشباح، ويخشى أطفالنا الخروج من المنزل، رغم وجود ثلاثة أعمدة كهربائية في الحيّ وجميعها معطّلة”.

وأوضح المشتكون أنهم حاولوا التواصل مع قسم الإنارة في بلدية اللاذقية، إلا أن الجهات المعنية أكدت أن “إنارة الحيّ تحتاج لمد كبل ضوئي كلفته 300 ألف ليرة، وحالياً لا يمكن مساعدتهم”.

وحاول تلفزيون الخبر التواصل مع رئيس دائرة الإنارة في بلدية اللاذقية المهندس وائل ديوب، إلا أنه لم يجب على رقم المكتب أو الهاتف الجوال.

وكان عدد من سكان مدينة اللاذقية اشتكوا “عدم إنارة شوارع المدينة ليلاً، وتخصيص الإنارة فقط للشوارع المزدحمة، والتي تشهد حركة مرورية كثيفة”.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء أصدت تعميماً بمنع إنارة الشوارع نهاراً داخل مدينة اللاذقية وخارجها.

ويُطبّق هذا القرار على جميع أحياء الريف والمدينة، بإنارة عامود وإطفاء عامودين خلال ساعات الليل، نتيجة لظروف الحرب، والضرر الذي تعرضت له المنظومة الكهربائية.

يشار إلى أن “مدينة اللاذقية تعاني منذ بداية الحرب، من مشكلة عدم إنارة الشوارع ليلاً، وخروج معظم الأعمدة الكهربائية عن الخدمة، فضلاً عن سرقة الكابلات أثناء ساعات انقطاع التيار الكهربائي”.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق