محليات

مطحنة الفرات بدير الزور ترفع طاقتها الإنتاجية إلى 65 طن من الدقيق يومياً

رفعت مطحنة الفرات طاقتها الإنتاجية لتصل إلى إنتاج 65 طن من الدقيق يومياً، وذلك لتأمين كميات من الخبز تكفي لإعداد الأهالي العائدين إلى مدنهم وقراهم في المحافظة.

قال مدير مطحنة الفرات بديرالزور كمال الضللي، لتلفزيون الخبر “قمنا بزيادة عدد الأفران الداخلة بالخدمة بما يتناسب مع الزيادة المتصاعدة لعدد الأهالي العائدين إلى المحافظة، وبالتالي رفعت مطحنة الفرات إنتاجها من 40 طن إلى 65 طن من الدقيق يومياً، لتأمين حاجة الأفران من الدقيق اللازم لإنتاج مادة الخبز”.

وأكمل الضللي “يوجد لدينا في المطحنة خطين للإنتاج تعمل عليهما ثلاث ورديات من العمال يومياً، بجودة إنتاج عالية”.

وأوضح الضللي أننا “نقوم بتوزيع 97 طن من الدقيق يومياً على الأفران العامة والخاصة، منها 80 طن للمدينة وريفها و17 طن للريف الغربي للرقة”.

وبين الضللي أن “كمية الإنتاج التي تنتجها المطحنة لاتكفي لإنتاج دقيق جيد كون القمح المخزن في المدينة من النوع القاسي، وتم تخزينه منذ عام 2013، لذلك نقوم بخلطه بطحين من النوع الطري يأتينا من عدة محافظات لكي يصبح بنوعية جيدة”.

وأكد الضللي أن “العمل جارٍ لتركيب خط إنتاج جديد، وسنقوم بإدخاله في الخدمة خلال الفترة القادمة بهدف المساهمة في تغطية كامل احتياجات المحافظة من الدقيق”.

الجدير بالذكر أن مطحنة الفرات بدأت بالعمل في نيسان 2018 بطاقة إنتاجية قصوى تصل إلى إنتاج 75طن من الدقيق يوميا ولكن بسبب الأعطال في المولدات الكهربائية أصبحت تنتج 55 إلى 65 طن يومياً”.

حلا المشهور – تلفزيون الخبر – ديرالزور

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق