العناوين الرئيسيةرياضة

عمرو ميداني يعتذر عن اساءته لمشجع سوري بعد أكثر من أسبوع على فعلته

اعتذر قلب دفاع المنتخب السوري عمرو ميداني، من الجماهير السورية عمّا بدر منه من اساءة، عقب المواجهة مع لبنان، الأسبوع الفائت.

وكتب اللاعب عبر صفحته على انستغرام أنه “عقب المباراة ذهبت إلى المنطقة المخصصة للتصريحات بناء على أوامر الاتحاد الآسيوي التي تفرضها قواعد الفيفا وفي حال عدم تلبية الطلب يتعرض المنتخب والاتحاد لعقوبة وغرامة مالية”.

وتابع ميداني: “ذهبت ليس بقصد التباهي، وسمعت شتائم الجمهور بحقي وبحق بقية اللاعبين، ورغم تفهّمي لرد فعل الجمهور الغاضب، إلا أن اللاعبين كانوا غاضبين ومنفعلين، وخانتني الاحترافية حين رميت الكرة على أحد الجماهير”.

وكرّر ميداني اعتذاره أكثر من مرة، قائلا إن “لاعب المنتخب بشر كغيره يحمل معاني الغضب والحزن والانفعال”.

وختم ميداني: “اعتذر عن النتائج السلبية التي حققها المنتخب في الفترة الماضية”، وذلك بعد 3 هزائم تلقاها المنتخب، من أصل 4 جولات من التصفيات الحاسمة.

وكان لافتا أن يكون اعتذار مدافع المنتخب متأخرا أكثر من أسبوع كامل بعد الواقعة، حينما رمى الكرة على أحد المشجعين الغاضبين، من أداء المنتخب عموما، وأداء ميداني خصوصا.

وإلى جانب تأخر الميداني 10 أيام تقريبا للإحساس بالندم عن فعلته، بدا غريبا إفلاته من أي عقوبة انضباطية، سواء من الاتحاد المستقيل، أو اللجنة المؤقتة، علما أن الاتحاد لا يتهاون في الدوري المحلي، مع مثل هكذا تصرفات.

يذكر أن نزار محروس تعرض لانتقادات شديدة، بسبب استدعائه للميداني لصفوف المنتخب، رغم غيابه لفترة طويلة عن الملاعب، لاستبعاده من خيارات مدرب فريقه السابق “الاتحاد السكندري المصري”، حسام حسن.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق