فلاش

140 عامل في الأسمدة “معلقون” عن العمل.. و ممنوعون من الدخول من قبل الشركة الروسية المستثمرة

اشتكى مجموعة من عمال و موظفي الشركة العامة للأسمدة بحمص, عبر تلفزيون الخبر منعهم من الدخول إلى الشركة من قبل الشركة الروسية المستثمرة صباح يوم الاثنين كونهم لم يوقعوا عقد عمل معها, في وقت لم يتم تسوية أوضاعهم من قبل الجهة المعنية.

و قال المشتكون لتلفزيون الخبر إن “العقد الذي وقعته الحكومة مع الشركة الروسية المستثمرة يلحظ رغبة بعض العمال بعدم التعاقد, وهؤلاء العمال ضمن لهم العقد الندب أو الانتقال إلى شركات وزارة الصناعة”.

و أضاف المشتكون أن “الشركة العامة للأسمدة بحمص, انتقلت ملكيتها إلى الشركة الروسية استثمارا والجانب الروسي أعطى مهلا عديدة, لتسوية وضع هؤلاء العمال و الموظفين”.

و تابع المشتكون “و لكن الروتين والورقيات والمماطلة والتهرب من المسؤولية, من قبل الجهات الوصائية لدينا, جعل الوضع ضبابياً وعالقاً”.

و أوضح المشتكون ان “اليوم الاثنين انتهت المهلة من الشركة المستثمرة, وبقي المئات من العاملات والعمال في الخارج و وضعهم المهني معلق, لا هم تعاقدوا مع الشركة المستثمرة, وأوراق نقلهم لم تنتهي بعد”.

و أردف المشتكون “ولديهم عهدة و رواتب ومستحقات لم يقبضوها من الشركة, وتحتاج الدخول إليها لتسويتها والجانب الروسي المستثمر يمنع الدخول اليها”.

و طالب المشتكون عبر تلفزيون الخبر وزارة الصناعة “الإسراع بتسوية أوضاع العمال بالنقل أو الندب إلى جهة أخرى, كي لا يصبحوا منقطعين عن العمل”.

من جهته قال مديرعام الشركة العامة للأسمدة بحمص المهندس محمد حمشو لتلفزيون الخبر إنه “تم رفع أسماء العاملين, الذين لم يتقدموا بطلب إجازة بلا أجر لتوقيع عقد مع الشركة الروسية المستثمرة, إلى المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية”.

و أضاف حمشو “ليصار الى إجراء ما يلزم من نقل أو ندب إلى جهة أخرى ضمن قطاعات الدولة التابعة لوزارة الصناعة “مشيرا إلى أن “بعض العاملين تقدم بطلبات استقالة, و البعض الأخر بطلبات نقل أو ندب, و تم الموافقة عليها”.

بدوره أكد مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية الدكتور أسامة أبو فخر لتلفزيون الخبر أنه “تم السماح للعاملين بالدخول لاستكمال أوراقهم فيما يخص طلبات النقل أو الاستقالة و الحصول على مستحقاتهم, و لاستكمال الإجراءات القانونية”.

و أوضح أبو فخر أنه”بالنسبة للعمال الذين لا يرغبون بالتعاقد مع الشركة المستثمرة, تم إعطاء المجال لهم لاختيار أي جهة حكومية تتبع لوزارة الصناعة للندب او النقل إليها “.

و بين مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية أن “فترة استكمال أوراق الندب او النقل او الاستقالة, يعد فيها العمال و الموظفين كأنهم على رأس عملهم”.

و أضاف الدكتور ابو فخر “سنحاول قدر الامكان الإسراع في تسوية أوضاع العمال المذكورين, و إيجاد مكان عمل مناسب يتلاءم مع مؤهلات و خبرات كل عامل, علماً بأن عدد العمال نحو 140 عاملا”.

تجدر الإشارة إلى أنه حتى الآن, لم يتم إعطاء مهلة جديدة لتقديم الأوراق الثبويتة, لعدد من الناجحين في مسابقة الشركة العامة للأسمدة بعدد أيام الانقطاع عن تقديمها, و التي تسبب بها الجانب الروسي المستثمر, بمنعه دخول الناجحين بالمسابقة إلى الشركة خلال فترة التقديم.

يذكر أن مجلس الشعب بتاريخ 7\2\2019 صادق على العقد رقم 2 الموقع بين “المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية ” و شركة “إس تي جي” الروسية (إنجينيرينغ) لاستثمار معامل شركة الأسمدة الثلاثة في حمص.

تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق