العناوين الرئيسيةكاسة شاي

“وينك ياقمر .. بالحجر الصحي”.. كيف استقبل السوريون قرار تعطيل المدارس والجامعات؟

ما أن أعلنت رئاسة مجلس الوزراء قرار تعليق الدوام في المدارس والجامعات في سوريا، كإجراء وقائي من فيروس “كوفيد 19” أو “كورونا”، حتى امتلأت صفحات السوريين الشخصية بالتعليقات على الحدث الاستثنائي الذي فرضته الظروف.

أول الردود وأكثرها انتشاراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، كان مقابلة القرار بالسخرية وإطلاق النكات، وهي عادة السوريين مع كل حدث يمس حياتهم، حيث تطورت قدراتهم التهكمية في مواجهة الصعوبات التي مروا فيها خلال السنوات الأخيرة.

وتوجهت السخرية بشكل خاص إلى وضع بقاء طلاب المدارس في منازلهم، وما سيترتب على ذلك من نتائج، فطلب البعض من الأهالي “عدم اعتبار العطلة فرصة للقيام بالتنزه، وزيارة الأقارب”.

ومن قبيل النكتة كذلك، طلب بعض المعلمين من الأهالي ” طولة البال مع الطلاب، وتذكيرهم بأن الضرب ممنوع والشتائم ممنوعة، وأن الطلاب أمانة بين أيديهم خلال هذه الفترة”.

فيما علق آخرون بأن “عدد الأمهات اللواتي سوف يصبن بالجلطات نتيجة بقاء الأطفال في المنازل سيتجاوز عدد المصابين بالفيروس، ونشر آخرون خبراً تهكمياً بأن “هناك اجتماع في ساحة الأمويين للاحتفال بالقرار”.

ونشرت إحدى الصفحات نصيحة للقراء وكتبت “لاتخبوا مشاعركم ..كورونا عالابواب”

بينما عدل أحد المعلقين على صفحته الشخصية في “فيسبوك” نشيد للأطفال وكتب” غسل وشك ياقمر كورونا عنا انتشر .. وينك ياقمر .. بالحجر الصحي”.

وتناقل آخرون نكتة تقول ” بأن كل من يفكر بالزواج عليه استغلال الظرف الراهن، حيث لايضطر لحضور معازيم وتحمل تكاليف العرس الكبيرة”.

من جانب آخر، أصاب صدور القرار البعض بالخوف والهلع، حيث اعتبروا أن ” صدوره يعني أن هناك إصابات يتم كتمانها”، رغم تأكيدات وزارة الصحة الدائمة بعدم تسجيل أي حالة حتى الآن في سوريا.

قسم آخر، أخذ على عاتقه تذكير الآخرين بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية كاملة، والطلب بتجنب الأماكن المزدحمة والمصافحة، والابتعاد عن المأكولات الجاهزة، وتحمل المسؤولية الاجتماعية فيما يتعلق بالمرض الذي تم اعلانه كوباء عالمي من قبل منظمة الصحة العالمية.

وتخوّف البعض من استغلال بعض التجار وضعفاء النفوس للأوضاع، وقيامهم برفع الأسعار والتلاعب بها، وطالبوا وزارة التجارة الداخلية بتسيير دوريات لمراقبة الأسواق.

وأعادت وزارة الصحة على الفور تأكيدها عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس “كوفيد 19” حتى الآن في سوريا، وبدورها أعلنت وزارة التربية عرض كافة دروس صفي التاسع والبكلوريا، عبر المنصة التربوية، مع تأكيدها عدم تأجيل امتحانات الشهادت العامة.

وقرر مجلس الوزراء تعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة لدى كافة الوزارات والجهات المعنية ابتداء من يوم 14/3 ولغاية الخميس الموافق 2/4، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتعقيم وحدات السكن الجامعي بما يضمن توفر شروط الإقامة الصحية للطلاب.

كما قرر مجلس الوزراء إيقاف كافة النشاطات العلمية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتي تتطلب تجمعات أو حشوداً بشرية، والتشدد في تطبيق منع تقديم النراجيل في المقاهي والمطاعم وإغلاق صالات المناسبات العامة واعتماد خطة تعقيم لوسائل النقل الجماعي.

رنا سليمان _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">