العناوين الرئيسيةرياضة

وفاة النجم السنغالي “بابا ديوب” قاهر الديوك في مونديال 2002

فارق لاعب الوسط الدولي السنغالي السابق “بابا ديوب” الحياة عن 42 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، بحسب ما أعلن الاتحاد السنغالي لكرة القدم، الأحد.

واشتهر بابا ديوب في بلاده وعلى الساحة الدولية بتسجيله هدف الفوز ضد فرنسا حاملة لقب كأس العام 1998، في المباراة الافتتاحية لمونديال فرنسا في عام 2002.

ويعتبر هدف ديوب في الشباك الفرنسية وانتصار بلاده على “الديوك” من أكبر المفاجآت في المباريات الافتتاحية لبطولات كأس العالم عبر التاريخ.

ووصلت السنغال في نهاية المطاف إلى ربع نهائي البطولة في إنجاز تاريخي لكرة القدم الأفريقية كرره المنتخب الغاني فيما بعد في نسخة 2010.

وفي تلك النسخة، كان بابا ديوب المهاجم الرئيسي للجيل الذهبي لمنتخب السنغال وقتها وسجل هدفين في تعادل السنغال بثلاثة أهداف لمثلها في دور المجموعات مع أوروغواي قبل أن يتم إقصائهم في دور الثمانية.

ووفقاً لمصادر مختلفة، فإن ديوب توفي بعد صراع طويل مع مرض لم يكشف عنه حتى الآن.

وذكرت صحيفة ليكيب الفرنسية أن وفاة اللاعب السنغالي ديوب جاء بسبب مرض وراثي يصيب الأعصاب والعظام وأنسجة جسم الإنسان.

وشملت مسيرة ديوب الاحترافية مروره بنادي لنس الفرنسي، وأندية فولهام ووست هام يونايتد وبرمنغهام سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">