العناوين الرئيسيةمن كل شارع

وصلت إلى 3000 ليرة .. أهالي في حمص يشتكون تقاضي مدارس أرقاما “خيالية” بحجة التعاون والنشاط

اشتكى عدد من أهالي حي المهاجرين بحمص عبر تلفزيون الخبر، طلب بعض المدارس مبالغ مالية كقيمة تعاون ونشاط بشكل متفاوت بين المدارس وبشكل غير منطقي، وصلت إلى “أرقام خيالية ” حسب قولهم.

وقال أحد الأهالي لتلفزيون الخبر” على سبيل المثال، فقد وصل المبلغ الذي طلبته إحدى المعلمات في مدرسة عماد الدين اليوسف بحي المهاجرين لطالب في الصف الخامس إلى 3 آلاف ليرة، بينما طلب أحد المعلمين من ابني الثاني، وهو طالب الصف السابع مبلغ 1500 ليرة “.

وأضاف ” لدي ثلاثة أولاد، يؤخذ من كل واحد منهم مبلغ مختلف، كما أن المدارس الأخرى، كمدرسة سيمون عيسىى المجاورة تأخذ 1500ليرة، أو مدارس الزهراء التي تتقاضى 2000 ليرة، بينما تنفرد مدرسة عماد الدين اليوسف بتقاضي 3000 ليرة”.

وأوضح مشتكي آخر أنه” تم تقسيم ال 3 آلاف ليرة على أنها 500 ليرة دفتر طلائع، و1000 ليرة مجلة، و100ليرة هوية، و85 تعاون ونشاط، و1300 ليرة قيمة ورق لكل فصل دراسي”.

وبين المشتكي أن ” دفاتر الطلائع للأعوام السابقة فارغة تماما دون أن يكتب عليها أي شيء، ورغم ذلك ترفض المدرسة إلا أن يشتري الطلاب دفاتر جديدة، كما أنهم وبحسبة بسيطة يأخذون 1000 ليرة عن المجلة، ومع وصول عدد الطلاب إلى 1400 طالب في الدوامين، فإنهم يتقاضون مليون و400 ألف ليرة كل عام”.

بدوره، أشار مدير تربية حمص وليد مرعي عبر تلفزيون الخبر إلى أنه” لا يوجد قانون يوضح قيمة المبلغ المحدد كتعاون ونشاط، وعلى الأهالي المشتكين رفع كتاب رسمي للمديرية، حيث لا يمكن تحريك الرقابة دون تقديم شكوى خطية”.

وبين مرعي أنه” حسب القانون، يتوجب على المدرسة أن تكون حاصلة على موافقة اولياء الأمور لجمع التبرعات مع موافقة من مديرية التربية”.

يشار إلى أن أهالي الطلاب في معظم مناطق حمص أبدوا قلقهم من عدة مشاكل مع بداية العام الدراسي، لاسيما في الريف وتزامنه مع أزمة في النقل وارتفاع أجوره، إضافة لخوفهم من خطر وباء كورونا وقلة المحروقات المخصصة للتدفئة، بحسب بعض الأهالي.

عمار ابراهيم_ تلفزيون الخبر_ حمص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق