اقتصاد

وزارة النقل تعلن استثمار مرفأ طرطوس من قبل شركة روسية .. والوزير يشرح التفاصيل

أعلنت وزارة النقل أنه “تم التعاقد مع شركة روسية لاستثمار وتوسيع مرفأ طرطوس، دون الاستغناء عن أي عامل من العاملين في المرفأ، بقيمة مالية تتجاوز ال500 مليون دولار”.

وأوضح وزير النقل علي حمود في تصريح صحفي نشر على موقع الوزارة الرسمي أن “الاستثمار جاء نتيجة قدم المرفأ، وعدم استيعابه أكثر من 30 لـ 35 ألف طن كوزن سفينة واحدة”.

وأضاف: “هذا الأمر استدعى تأمين أرصفة جديدة بأعماق كبيرة تستوعب حمولات سفن تصل إلى 100 ألف طن، وهذ التوسع يتطلب مبالغ كبيرة”.

وعن الجدوى الاقتصادية لتطوير مرفأ طرطوس لفت حمود إلى أنه “سيكون لدينا مرفأ جديد باستيعاب كبير، يبدأ من حجوم أعمال 4 ملايين طن سنوياً، تُنتج أو تمرعبرمرفأ طرطوس، ويصل إلى 38 مليون طن سنوياً”.

وتابع حمود أنه “سنصل إلى 2 مليون حاوية سنوياً مقارنة بـ15 إلى 20 ألف حاوية حالياً وكل ذلك سيؤدي إلى وصول البضائع إلى سوريا وعبرها إلى الدول المجاورة وبالتالي إيرادات كبيرة للاقتصاد الوطني”.

وأشار حمود إلى أن “سوريا لديها تجارب كثيرة في مجال الاستثمار في المرافئ فهناك شركة فليبينية كانت تعمل في مرفأ طرطوس وتوقف عملها في بداية الحرب، وشركة مشتركة فرنسية سورية تعمل في مرفأ اللاذقية في الادارة والاستثمار، وكانت جميعها تجارب ناجحة”.

وكانت عدة مصادر إعلامية تحدثت منذ أيام عن وجود عقد لاستثمار مرفأ طرطوس من قبل شركة روسية، ليتم الاعلان عن الأمر رسمياً من قبل وزارة النفط يوم الأربعاء.

يذكر أن مرفأ طرطوس له أهميَّة كبيرة بسبب موقعه على الساحل الشرقي للبحرالأبيض المتوسط، كونه يستقبل السفن من مختلف أنحاء الوطن العربي وقارة أوربا والبحر الاسود، وله أهمية كبيرةٌ بالنسبة للعراق خصوصاً لنقل البضائع إليها من المتوسط.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق