العناوين الرئيسيةميداني

“هيئة تحرير الشام” تعتقل “أبو مالك التلي” أحد أعضائها السابقين

ذكرت مواقع مقربة من “هيئة تحرير الشام”(جبهة النصرة سابقا) أن عناصر “الهيئة” حاصرت منزل القيادي السابق فيها جمال زينية، الملقب بـ “أبو مالك التلي”، واعتقلته، في إدلب.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي في جماعة “أنصار الدين”، رامز أبو المجد، الاثنين 22 من حزيران، إن “أمنية الهيئة اقتادت التلي إلى سجونها”.

وكانت مجموعة من الفصائل أعلنت، في 12 من حزيران الحالي، عن تشكيل غرفة عمليات تحت اسم “فاثبتوا”، في خطوة اعتبرت تحديًا من بعض قيادي “الهيئة” السابقين للفصيل.

ومن بين القياديين الذين كانوا وراء غرفة العمليات الجديدة “أبو مالك التلي”، ما أثار جدلًا بعد حديث عن عودة “التلي” إلى صفوف “الهيئة” سابقًا.

وكان “التلي” أعلن استقالته ومفارقة “هيئة تحرير الشام” بعد أن شغل عضو مجلس الشورى فيها لعدة أسباب.

وجاءت استقالة التلي في بيان له، في 7 من نيسان، وقال إن سبب مفارقة “الهيئة” هو جهله وعدم علمه ببعض سياسات الجماعة أو عدم قناعته بها، و”هذا أمر فطري فقد جُبل الإنسان على حب المعرفة”، بحسب تعبيره.

وعرف الإرهابي التلي بين أوساط السوريين بـ”أخي أبو مالك” كنوع من السخرية، وذلك إبان اختطافه الراهبات في دير صيدنايا ومناداة إحداهن له بـ”أخي أبو مالك”

ويعرف التلي، بأنه إرهابي متشدد، وشغل أمير “جبهة النصرة” في القلمون الغربي، إلى أن انتقل إلى محافظة إدلب، بعد هزيمته أمام حزب الله في آب 2017.

ويحسب “أبو مالك التلي” على التيار المتشدد في “تحرير الشام”، والرافض للاتفاق التركي- الروسي، إلى جانب القياديين السابقين “أبو الفتح الفرغلي” و”أبو اليقظان المصري”.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">