اخبار العالمالعناوين الرئيسية

موظف استخبارات فرنسي يقتل 4 من زملائه طعنا داخل مقر شرطة باريس

قتل أربعة عناصر من الشرطة طعنا بالسكين يوم الخميس في حادث وقع داخل مقر شرطة باريس، ونفذه موظف في مديرية الاستخبارات ، حسب مصادر متطابقة.

ونقلت “أ ب” عن نقابة الشرطة الرسمية الفرنسية قولها إن “أربعة من رجال الشرطة قتلوا في الهجوم الذي شنه أحد عناصر المركز نفسه وكان يحمل سكيناً” موضحة أن المهاجم قتل أيضاً بنيران الشرطة.

بدوره قال لويس ترافيرس وهو مسؤول في النقابة: “يبدو أن الهجوم بدأ في أحد المكاتب وانتقل إلى مكان آخر” داخل المبنى الضخم القريب من كاتدرائية نوتردام مضيفاً إن “دوافع الهجوم غير معلومة غير أن المتهم لم يكن مصدر أي مشاكل سابقاً”.

ووقع الهجوم بعد الظهر داخل المركز الرئيسي للشرطة الواقع في قلب المركز التاريخي للعاصمة، قرب كاتدرائية نوتردام، وأكدت رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو أن “عددا من الناس” أصيبوا بجروح تفضي للوفاة.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية بأن قوات الأمن الفرنسية أغلقت محطة مترو الأنفاق والمنطقة المحيطة بالمقر الرئيسي للشرطة.

وبُثت رسالة إنذار عبر مكبرات الصوت في قصر العدل بباريس الواقع قبالة مقر الشرطة، تعلن أنه “وقع اعتداء في مقر الشرطة”، وأن “الوضع تحت السيطرة”، ولكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن المنطقة “لا تزال تحت المراقبة”.

وأرجأ وزير الداخلية كريستوف كاستانير زيارة كان ينوي القيام بها إلى تركيا، وتوجه إلى مكان الهجوم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق