فلاش

مواطنون يشتكون استغلال أصحاب أكشاك التصوير والطوابع أمام هجرة وجوازات حلب

اشتكى عدد من المواطنين في مدينة حلب من ممارسات أصحاب محال التصوير والطوابع في فرع الهجرة والجوازات بحلب، والذين يستغلون حاجة المراجعين من خلال رفع المبالغ المالية لقاء تصوير أوراق و شراء طوابع.

وبين المشتكون لتلفزيون الخبر أن “إعطاء تصريح لإخراج جواز سفر يلزم ورقتين بيضاء على كل ورقة طابع بمبلغ عشر ليرات سورية، ليقوم أصحاب الكوات بأخذ 200 ليرة سورية ثمن الورقة، بالإضافة لـ 200 قيمة الترجمة”.

وأضافوا أن “صاحب الطوابع يقوم بترتيب الأوراق ووضع الطوابع اللازمة ليقبض 500 ليرة سورية، علماً أن قيمة الطواربع لا تتجاوز الـ 30 ليرة سورية، وإن حسبناها مع الأوراق فتصل لحوالي 430 ليرة سورية”.

أما بالنسبة لتصوير الأوراق، أفاد المشتكون أن “تصوير أي ورقة بـ 35 ليرة والهوية بـ 50 ليرة، والمشكلة ليست هنا، بل بوصل البنك المركزي الذي من المفترض أن يوزع مجاناً كون صاحبه دفع 300 أو 800 دولار، يقوم الموظف بطلب 5 أو 10 نسخ منه يجبر المراجع على الخروج لتصويرها”.

وناشد المشتكون عبر تلفزيون الخبر من المعنيين “ضبط الوضع في فرع الهجرة والجوازات ومنع أصحاب الكوات من استغلال المواطنين بهذا الشكل، علماً أن هذا الاستغلال يتم أمام أبواب الفرع الملاصق لمبنى قيادة الشرطة”.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">