العناوين الرئيسيةمحليات

من بينها ملف المياه.. محافظ الحسكة يبحث الأوضاع الإنسانية مع وفد أممي 

ناقش محافظ الحسكة مع المنسق المقيم والمنسق الإنساني لأنشطة الأمم المتحدة في سوريا عمران رضا في زيارته الخامسة على التوالي لمحافظة الحسكة، الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في كافة النواحي التي تعاني منها منطقة الجزيرة السورية نتيجة الاحتلالين الأمريكي والتركي وممارساتهما.

وتركزت المطالب الحكومية التي قدمها مديرو المديريات والمؤسسات على ضرورة زيادة الغرف الصفية مسبقة الصنع وصيانة القديمة منها لاستخدامها كغرف صفية مدرسية وحفر الآبار وتوفير مستلزمات التعليم.

وتمت المطالبة بزيادة عدد محطات تحلية المياه وتوفير مواد التعقيم الخاصة بها وتنفيذ مشاريع للصرف الصحي وتامين القطع الاحتياطية ومجموعات التوليد الكهربائية للمخابز العامة والمراكز الصحية وتقديم محطة توليد أوكسجين وحواضن للأطفال خاصة بمركز اللؤلؤة الطبي.

وقال محافظ الحسكة اللواء غسان حليم خليل لتلفزيون الخبر بأنهم “أكدوا للمسؤول الأممي والفريق المرافق له بان الاحتلال التركي أعاد ضخ مياه الشرب إلى مدينة الحسكة وبلدة تل تمر من مصدرها الوحيد في مشروع آبار علوك وذلك بعد انتهاء المسلحين من زراعة أراضي المهجرين السوريين من منطقة رأس العين المحتلة من محصول القطن، محذريهم بأنهم قد يعودا إلى قطعها مجدداً مع البدء بسقاية محصول القمح.”

وتابع المحافظ بأنهم “بينوا للوفد الأممي أن المشاكل والممارسات الاحتلال الأمريكي المستمرة خصوصاً في مجال مصادرة المدارس، البالغ عددها أكثر من 2000 مدرسة ومنع تدريس المنهاج السوري الحكومي فيها وتحويلها إلى سجون ومعتقلات ومواقع وثكنات عسكرية.”

“كما يستمرون بالسيطرة المشافي والمراكز الطبية والصحية العامة الحكومية ويمنعون المواطنين من التداوي بشكل مجاني عبرها، واستمرار حملات الاعتقال العشوائية وسرقة النفط والغاز و القمح السوري ونشر بذور غير صالحة للزراعة لضرب الأمن الغذائي السوري، بحسب محافظ الحسكة.

عطية العطية- تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق