العناوين الرئيسيةمن كل شارع

مشفى تشرين باللاذقية بلا “فلاتر” لجلسات غسيل الكلى.. والمدير:” منذ أشهر ننتظر موافقة وزارة الصحة للشراء “

اشتكى عدد من مرضى غسيل الكلية بمشفى تشرين الجامعي باللاذقية عبر تلفزيون الخبر عدم وجود “فلاتر” للقيام بعملية الغسيل.

وقالت إحدى المشتكيات لتلفزيون الخبر “تتلخص شكوانا بأنه لايوجد فلاتر لجلسات الغسيل بمشفى تشرين الجامعي والفلتر ضروري أثناء عملية الغسيل والذي يحتاجه المريض في كل جلسة”.

وتابعت المشتكية “المريض يحتاج الى جلستين في الأسبوع أي يحتاج الى فلترين، وقسم الغسيل في المشفى اتصل بنا وأخبرنا أنه لا يمكننا الغسيل بسبب عدم وجود فلاتر ومن يريد الغسيل عليه جلب الفلتر على حسابه الخاص”.

وأكملت المشتكية “كيف من الممكن تواجد المادة بالسوق وعدم تواجدها بالمشفى، وسعر الفلتر الواحد بالسوق حوالي ٥٠ ألف ليرة وهذا ما لا طاقة لنا عليه”.

وأفاد مدير مشفى تشرين الجامعي لؤي النداف لتلفزيون الخبر أن “الفلاتر متوفرة لكننا لا نملك السماح بشرائها دون موافقة وزارة الصحة فهذا قرار استجرار مركزي”.

وأضاف النداف “بعض المواد الاستهلاكية الطبية تُستجر عن طريق وزارة الصحة وترسل للمشافي، كل مشفى حسب حاجته، ونحن انقطعنا من هذه المادة منذ عدة أشهر وبانتظار الموافقة من قِبل وزارة الصحة لشراء ٥% من الحاجة “.

يذكر أن مرضى الأمراض المزمنة يعانون أثناء تأمين الأدوية الخاصة بعملية العلاج وذلك نتيجة التأخير الذي يحدث ضمن مشافي الدولة بسبب الحصار المفروض من جهة، ونتيجة ارتفاع أسعار الأدوية بالسوق بشكل لا يتناسب مع القدرة الشرائية للمواطن من جهة أخرى.

جعفر مشهدية – تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق