العناوين الرئيسيةكاسة شاي

“مسلات” معدنية غريبة تثير الجدل بعد ظهورها في الولايات المتحدة ورومانيا

ظهر جسم معدني على شكل “مسلة” شمال رومانيا، بعد أيام من ظهوره واختفائه من صحراء يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية، مما أثار العديد من التكهنات وصلت إلى حد الخيال العلمي.

وبحسب وكالة “فرانس برس”، ظهرت “المسلة” المعدنية، التي يتخطّى علوّها 3,5 أمتار لأول مرة، لمسؤولين محليين بصحراء يوتا الأمريكية، منتصف تشرين الثاني الحالي، خلال استطلاعهم المنطقة بالمروحية.

ولم يقدم المسؤولون أي توضيح حول المصدر المحتمل للجسم الغريب واكتفوا بتصريح غريب من نوعه، قائلين: “من غير القانوني تركيب هياكل أو أعمال فنية على الأراضي العامة التي تديرها الحكومة دون تصريح، بغض النظر عن الكوكب الذي ينتمي إليه الفاعلون”.

كما امتنعوا عن تحديد الموقع الدقيق لـ”المسلة” بغرض إبعاد الفضوليين والمتفرجين، خصوصاً أن الاكتشاف سرعان ما انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الجسم الذي اختفى من الصحراء الأمريكية عاد إلى الظهور في شمال رومانيا، ومجدداً، لم يتم تحديد من قام بتركيب “المسلة” التي عثر عليها قرب منطقة معروفة محلياً باسم الجبل المقدس، وفقاً لوسائل إعلام رومانية.

ويعتقد البعض، أن القطعة الفضية صممها الفنان مكراكين، الذي توفي عام 2011، وهو، بحسب قول ابنه كان يؤمن بالغرباء الذين يزورون الكرة الأرضية بانتظام لمساعدتنا على التطور.

ولم تخلوا تعليقات المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي من المزاح، حيث رجح أحد مستخدمي “انستاغرام” أن يكون “الجسم المكتشف زراً لإعادة تشغيل الكوكب”، وقال آخر: “يمكن أن نجد لقاح “كورونا” في الداخل”.

وشبه ناشطون عبر “تويتر” الجسم المعدني بـ”المسلات” التي ظهرت في فيلم “2001، أوديسيا الفضاء” للمخرج ستانلي كوبريك، فيما نظر آخرون إلى احتمالية أن تكون “المسلة” رمز أمل في ظل ما شهده العالم من كوارث وظواهر خلال العام 2020.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">