اقتصادالعناوين الرئيسية

مسؤول في اتحاد غرف التجارة يتوقع انخفاض الأسعار خلال الشهرين القادمين

توقع نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة، انخفاضا في أسعار المواد بالمجمل في الأسواق السورية، خلال الشهرين المقبلين.

وقال قسومة بتصريح لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن: “سعر الصرف حالياً إلى انخفاض، وأتوقع انخفاض سعر الصرف لأقل من ٣ آلاف ليرة نهاية شهر نيسان، الأمر الذي سيؤدي إلى انخفاض الأسعار حتماً”.

وأضاف قسومة: “لكن وبحال لم تنخفض أسعار الحليب مثلا حتى نهاية آذار الجاري سيكون هناك مشكلة حقيقية ستؤدي إلى ارتفاع تكلفة الألبان والأجبان لمدة سنة كاملة”.

ولفت قسومة إلى أنه: “من المفترض أن يكون سعر كيلو حليب البقر حالياً ٥٠٠ ليرة بالجملة”، مشيراً أن “سعر الكيلو كان بحوالي ٦٥٠ ليرة منذ شهرين تقريباً أما حالياً فقد ارتفع سعره ووصل لحدود ٨٠٠ ليرة بالجملة”.

وعزى قسومة ارتفاع سعر حليب البقر بدلا من انخفاضه المتوقع بفصل الربيع إلى “ارتفاع أسعار الأعلاف والتي وصلت حالياً إلى أرقام قياسية نتيجة ارتفاع سعر الصرف”.

وتأمل قسومة أن: “تنخفض أسعار الحليب الطازج نهاية الشهر الجاري مع زيادة إنتاج حليب الغنم، وأن يعود سعر كيلو حليب البقر لحدود ٦٠٠ ليرة”.

ونوه قسومة إلى أن: “منتجي الألبان والأجبان عندما يصنعون الألبان والأجبان يضعون ٥٠ بالمئة حليباً مجففاً و٥٠ بالمئة حليباً طازجا”.

وتابع قسومة: “بسبب غلاء سعر حليب البودرة يعتمد المنتجون حالياً في تصنيع الألبان والأجبان على الحليب الطازج فقط، ونتيجة زيادة استجرارهم له ارتفع سعره في الأسواق”.

وختم قسومة: “تصدير البضائع بالمجمل العام الحالي أفضل من العام السابق، حيث ازدادت نسبة الصادرات بحدود ٥٠ بالمئة عن العام الماضي”.

يذكر أن موجة جديدة من غلاء الأسعار تضرب الأسواق السورية مؤخرا، وتأتي على معظم المواد الأساسية التي تحتاجها الأسر السورية، وسط تآكل في القدرة الشرائية لرواتب وأجور السوريين.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق