العناوين الرئيسيةموجوعين

مرة أخرى.. إصابة طفل يرعى الأغنام برصاص “الجندرما” التركية شمال إدلب

ذكر “المرصد السوري”، المعارض ان طفلا أصيب برصاص حرس الحدود التركي (الجندرما) أثناء قيامه برعي الأغنام، على أطراف مدينة سلقين الحدودية مع لواء اسكندرون شمالي إدلب.

وقال “المرصد” إنه: “جرى نقل الطفل إلى إحدى مشافي المنطقة ووضعه ضمن العناية المركزة نتيجة إصابته الخطرة”.

وكان تمكن شبان وأطفال، الشهر الماضي، من الوصول إلى محرس الجندي التركي داخل الجدار الحدودي، وتخريب ونهب محتوياته، وفق “المرصد”.

جاء ذلك رداً على اعتداءات “الجندرما” التركية بحق الأهالي القاطنين بالقرب من الجدار الحدودي ما بين سوريا ومنطقة لواء اسكندرون.

وكان آخر الاعتداءات إصابة طفل بطلق ناري من قبل حرس الحدود التركي بالقرب من تجمع مخيمات الكرامة في بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي.

يذكر أنه، بحسب توثيقات “المرصد” وصل عدد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” خلال الحرب في سوريا إلى 475 مدنياً، من بينهم 86 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق