اقتصادالعناوين الرئيسية

مدير المصرف المركزي بدير الزور: صرافان آليان يعملان فقط في دير الزور

كشف مدير المصرف المركزي بديرالزور عمار حاج عبيد لتلفزيون الخبر أن “من أهم المشاكل التي تعاني منها المدينة منذ تحريرها فقدان عدد كبير من الصرافات الآلية ولم يبقَ سوى أربعة صرافات آلية في محافظة ديرالزور”.

وأوضح الحاج عبيد أنه “يوجد صرافان فقط يعملان في المصرف العقاري أوقات الدوام كونها موجودة داخل بناء المصرف، وصرافان آخران يتبعان للمصرف التجاري ويتعرضان بشكل مستمر للأعطال بسبب الضغط المستمر عليهما”.

ولفت الحاج عبيد إلى إنه “يوجد في محافظة ديرالزور ٧٠٠٠ بطاقة مدنية و٧٥٠٠ بطاقة عسكرية، أي أننا نقوم في الشهر بمايقارب ٢٢٠٠٠ عملية سحب بصرافين فقط”.

وأردف “هذا من أهم الأسباب التي تجعلها تتعرض للأعطال في معظم الأوقات وتخرج عن الخدمة ريثما يتم اجراء عمليات الصيانة اللازمة لتشغيلها”.

وشرح الحاج عبيد أن “التدمير الذي تعرض له القطاع المصرفي خلال سنوات الأزمة بديرالزور من قبل المسلحين بمختلف مسمياتهم تدمير ممنهج أدى إلى خروج معظمها عن الخدمة بشكل كامل كالمصرف التجاري والتسليف الشعبي والتوفير والزراعي”.

إضافة للمصارف الخاصة ولم يتبقى منها سوى بناء المصرف الصناعي والمصرف العقاري، مااضطرنا لجمع جميع المصارف ضمن هذين المصرفين”.

وبين الحاج عبيد أن “المصرف العقاري يستضيف بناؤه مصرف التوفير والمصرف التجاري السوري، والمصرف الصناعي يستضيف المصرف الزراعي ومصرف التسليف الشعبي”.

ومن جانب آخر، أوضح الحاج عبيد أن المدينة “تعاني أيضاً من مشكلة انقطاع التيار الكهربائي عن مجمع المصرف العقاري مايجعله يتوقف عن العمل في فترة الانقطاع، علماً أننا قمنا بالمطالبة بخط غير خاضع للتقنين وبالأخص للمصرف العقاري كون الصراف الآلي خدمة عامة ويجب تشغيله ٢٤ ساعة متواصلة أسوة بباقي المحافظات السورية”.

وأكد الحاج عبيد أن “الصرافين الآليين الموجودين في المصرف التجاري أحدهما يعمل داخل المصرف فقط أثناء ساعات الدوام والصراف الثاني كونه خارجي يعمل خلال ساعات الوصل الكهربائي خلال اليوم”.

وأردف “لكن نتيجة كثرة الانقطاعات في التيار الكهربائي تنقطع عنه الشبكة وبالتالي يضطر مدير المصرف في اليوم التالي بالتواصل مع الاتصالات من أجل تفعيل البرنامج الخاص بالصرافات من جديد”.

الجدير بالذكر أن العقبة الأساسية في المصرف التجاري والعقاري تكمن بقلة عدد الصرافات وعدم توصيل التيار الكهربائي لها بشكل مستمر، بالإضافة لنقص عدد الموظفين.

وهذه تعتبر من أكبر الصعوبات والمعوقات التي تعاني منها المصارف بمدينة ديرالزور منذ أكثر من ٨سنوات ولم يتم الإستجابة لهذه المطالب لغاية تاريخه.

حلا المشهور – تلفزيون الخبر – ديرالزور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق