فلاش

مداخل الأبنية في ضاحية الباسل باللاذقية “مسابح شتوية” وروادها مجهزون بأكياس النايلون

اشتكى عدد كبير من سكان ضاحية الباسل في مدينة اللاذقية عبر تلفزيون الخبر ” الوضع المأساوي الذي يعانونه بسبب تردي الخدمات والصرف الصحي في ضاحيتهم”.

وقال المشتكون:” أكبر مشكلة نعاني منها هي تحوّل مداخل الأبنية إلى مستنقعات من الوحل عند هطول الأمطار، فضلا عن تسرب المياه إلى داخل المنازل الأرضية”.

وعزا المشتكون “السبب في ذلك إلى أن مداخل الأبنية ما تزال ترابا، فالمؤسسة المنفذة للمشروع وهي الإسكان العسكري منذ أن باعت الشقق السكنية، “لم تضرب ولا ضربة بالأبنية المأهولة” بحسب وصفهم.

وأضاف المشتكون: “واقع الحال يجعلنا نضطر إلى لبس أكياس النايلون في أرجلنا كل ما أردنا الخروج أو الدخول إلى منازلنا”.

وتابع المشتكون:” تزيد معاناتنا مع أطفالنا عند ذهابهم إلى المدارس، حيث نضطر أيضا إلى جعلهم يلبسون أكياس النايلون بأرجلهم، ورغم ذلك يصلون إلى مدارسهم مبللين بالماء والوحل”.

وأردف سكان ضاحية الباسل في اللاذقية:” كما نعاني من مشكلة الانسداد الدائم للصرف الصحي، ما يؤدي إلى طوفان المياه الأسنة في المنازل”.

وأكد الأهالي أنهم ” يشتكون إلى مدير المشروع، وفي كل مرة يأتي فيها عمال بلدية اللاذقية أو مؤسسة الصرف الصحي لمعالجة المشكلة التي تعود مرة أخرى إلى الانسداد”.

وفي متابعة لسرد جملة الهموم والخدمات الغائبة بالجملة، لفت المشتكون إلى” مشكلة “دلف” المنازل على بعضها، وسوء تنفيذ مداخن الأبنية، فثمة جار يشغل مدفأة المازوت وجار يعاني من تسرب “الشحار “من مفاتيح الكهرباء الموجودة في منزله”.

وتابع المشتكون:” في مرات كثيرة يتشاجر الجيران وتصل بينهم إلى حد القطيعة، بسبب أن كل جار يحمّل جاره المسؤولية عن تسرب المياه و” شحار” المدافئ.

واستطرد المشتكون:” ناهيك عن الأرصفة المتكسرة والشوارع المليئة بالحفر والتي تتحول إلى برك مياه بسبب الأمطار”.

بدوره، قال المهندس مازن الخيّر مدير مؤسسة الاسكان العسكري فرع “٢” لتلفزيون الخبر:” مشروع ضاحية الباسل ما زال قيد الإنشاء، وعليه فإنه من الطبيعي أن يكون هناك بعض المشاكل التي سنعمل بالتأكيد على حلها”.

وأضاف الخيّر:” المؤسسة نفذت المشروع حسب المخططات والمواصفات المطلوبة، وهي غير ملزمة بإصلاح الأعطال الناجمة عن سوء استخدام مالك العقار”.

ودلل الخيّر على ذلك بالقول ” هناك أبنية مباعة منذ أكثر من ثمانية سنوات، ويعانون اليوم من تسرب مياه بين الطوابق أو حتى من انسداد الصرف الصحي”، مضيفا: “بهذه الحالة لا علاقة للمؤسسة بذلك وهي مشكلة ناجمة عن سوء استخدام من المالك”.

وتابع الخير:” نحن جاهزون لتنفيذ كل ما يتعلق بأعمال المؤسسة من تجهيز وإصلاح”، وأردف:” بالنسبة لمداخل الأبنية سنقوم بتجهيزها خلال شهر من تاريخه”.

وأكد مدير مؤسسة الاسكان العسكري فرع “٢” أنهم “مستمرون في أعمال الانارة وتنفيذ الأرصفة وكل ما يتعلق بأعمال المؤسسة”، كاشفا أنه” سيتم الانتهاء من تنفيذ المشروع خلال الموسم الحالي”.

وأكمل حديثه لتلفزيون الخبر” كما أننا جاهزون لمساعدة سكان الضاحية في حل أي مشكلة يعانون منها باعتبار أننا ما نزال موجودين ضمن أرض المشروع”.

يشار إلى أن مشروع ضاحية الباسل في مدينة اللاذقية ما يزال في طور البناء وتنفذه مؤسسة الاسكان العسكري فرع (٢) إلا أن مئات العائلات تقطن هذا المشروع الذي تغيب عنه العديد من الخدمات كالمدارس ووسائل النقل.

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق