العناوين الرئيسيةسياسة

مجلس الأمن يبحث يوم الخميس الوضع في سوريا بعد الهجوم التركي

قال دبلوماسيون، يوم الأربعاء، إن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة مغلقة بشأن سوريا يوم الخميس، بعدما بدأت تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق البلاد.

وذكر الدبلوماسيون بحسب “رويترز” أن “الجلسة ستعقد لبحث الوضع في سوريا بعد طلب من أعضاء أوروبيين وهم بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبولندا”.

وقال رئيس الدورة الحالية لمجلس الأمن الدولي، جيري ماثيوز ماتغيلا: “نأمل في بحث الوضع شمال سوريا قريبا وعلى تركيا ضبط النفس”.

ودعا جيري ماثيوز ماتغيلا تركيا إلى “التركيز على حماية المدنيين وممارسة أقصى درجات ضبط النفس في عمليتها الجديدة شمال شرقي سوريا”.

وأعرب مندوب جنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة، قبيل اجتماع يعقده مجلس الأمن بشأن الوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية، عن أمله في أن يعقد المجلس قريبا اجتماعا خاصا بمستجدات الوضع شمال شرقي سوريا.

وشدد الدبلوماسي الإفريقي، الذي يترأس مجلس الأمن في تشرين الأول، على ضرورة أن تبدأ الدول المعنية بمتابعة الأوضاع الإنسانية في سوريا، وهي بلجيكا وألمانيا والكويت، بالعمل على ترتيب الجلسة.

وكان الرئيس التركي، رجب أردوغان، قد أعلن مساء الأربعاء 9 تشرين الأول، بدء عدوانه المسمى عملية “نبع السلام” العسكرية شمال شرق سوريا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق