العناوين الرئيسيةفلاش

متوسط سعر الليلة الفندقية في اللاذقية 400 ألف ليرة في العيد

مع اقتراب مواسم الأعياد والعطلة الصيفية تزدحم الفنادق في المحافظات الساحلية تحديدا، وخلال جولة لتلفزيون الخبر على عدد من الفنادق من سوية الـ 5 نجوم في محافظة اللاذقية، بلغ متوسط سعر الليلة الواحدة في عيد الفطر حوالي 400 ألف ليرة وسطياَ بحسب مسؤولي الاستقبال في تلك الفنادق.

وأوضح مسؤول في الاستقبال بفندق “غولدن بيتش” أن سعر الغرفة الواحدة لشخصين تم تحديده بـ 275 ألف ليرة، لليلة، مع إطلالة بحرية.

وأضاف” أما الغرف الداخلية فحددت بـ 231 ألف، والغرفة لأربعة أشخاص والتي تعتبر عائلية فتم تحديد سعرها بـ 525 ألف ليرة، والحجز مشروط، يبدأ من أربعة أيام فمافوق.”.

وحدد فندق روتانا أفاميا سعر الغرفة لشخصين بـ 325 ألف ليرة، و الغرفة العائلية لأربعة أشخاص بـ 625 ألف ليرة، مع التأكيد من قبل الفندق بأنه “كومبليه” خلال فترة العيد.

ومن جهته، حدد فندق لاميرا “الميرديان” سعر الغرفة المحددة لأربعة أشخاص بـ 300 ألف ليرة إذا كانت مرتفعة، وإذا كانت غرفة مجددة فتحدد سعرها بـ 350 ألف ليرة، والديلوكس ب425 ألف ليرة لليلة الواحدة.

وعن ارتفاع الاسعار غير المقبول، أوضح مصدر خاص في السياحة -فضل عدم الكشف عن اسمه- لتلفزيون الخبر “أن الفنادق ذات الخمس نجوم هي محررة سعرياَ، بموجب موافقة من وزارة السياحة”

وشرح المصدر” يتم ذلك عن طريق تقديم طلب من قبل الفنادق للوزارة عن التسعيرة والخدمات المقدمة فيها، ليتم الموافقة بعد ذلك واستثنائهم من تحديد الأسعار كما بالفنادق الأقل من 5 نجوم.”

وأضاف المصدر أنه “سيجري اجتماع موسّع في الفترة المقبلة، يشارك فيه مندوبون عن وزارة السياحة ووزارة التموين لإصدار قوائم أسعار محددة للفنادق، مثل فندق هارون في اللاذقية مثلاَ”.

وتساءل العديد من أصحاب الفعاليات السياحية عن سبب ارتفاع الأسعار بشكل جنوني، والسبب الذي يكمن وراء استقبال الوفود الرسمية والرفيعة المستوى في فندق روتانا على سبيل المثال وهو فندق محرر سعرياَ، وعن عدم استقبالهم بفنادق نجمتين أو ثلاثة، أسوةَ ببقية المواطنين الذين يحلمون بعطلة عيد الفطر بين أمواج البحر.

شذى يوسف – تلفزيون الخبر-اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق