العناوين الرئيسيةسوريين عن جد

مبادرة “ساهم معنا”.. صيدلية مجانية في خدمة العائلات المحتاجة بحمص

تستعد جمعية “صامدون رغم الجراح”، لإطلاق مبادرتها “ساهم معنا”، والتي تهدف إلى تأمين الدواء للعائلات المحتاجة من ذوي الشهداء و الجرحى والفقراء، عبر صيدلية مركزية يتم رفدها بالأدوية عن طريق جمعها من عيادات الأطباء و متبرعين.

وقال رئيس جمعية صامدون رغم الجراح عبد الكريم المحمد لتلفزيون الخبر: “حاليا يجري التحضير لإطلاق مبادرة “ساهم معنا” لتأمين الأدوية للمحتاجين خاصة بعد ارتفاع أسعار الأدوية بهدف تخفيف أعباء الحياة عنهم”.

وأضاف المحمد “وذلك عن طريق جمع العينات الدوائية المجانية، من عيادات الأطباء البشريين وأطباء الأسنان والصيادلة، وتقدمة شركات الدواء، والتي تتكدس بشكل كبير و قد تنتهي صلاحيتها دون تحقيق الفائدة العلمية والإنسانية”.

وبين المحمد أنه “سيتم تجميع الأدوية، في مقر جمعية “صامدون رغم الجراح” شارع الستين، وفرزها من قبل صيادلة و فريق من المتطوعين”.

وأضاف المحمد “ليصار إلى توزيعها مجانا بموجب وصفات طبية، على المرضى من العوائل المحتاجة، من ذوي الشهداء و الجرحى و فقيري الحال، في محافظة حمص”.

وبين المحمد أنه “يوجد عدد كبير من الداعمين للمشروع من الأطباء، إضافة لمدراء مشافي ومعامل وشركات الأدوية في سوريا، و عدد من الشخصيات العامة المتطوعة من عدة اختصاصات”.

بدوره قال مشرف مبادرة “ساهم معنا” الدكتور محسن طراف لتلفزيون الخبر: “بدأنا بالتحضير للمبادرة منذ نحو ثلاثة أشهر، بجمع العينات المجانية من الأطباء و بعض شركات الأدوية، التي قدمت نماذج كاملة، و تم جمع كمية جيدة من الأدوية”.

وأوضح الدكتور طراف أن “الأدوية التي تم جمعها جزء كبير منها خاصة بالأمراض المزمنة، من أدوية ارتفاع الضغط و السكري و الشحوم و العصبية المزمنة، و التي ترهق كاهل المواطن ماديا.”

و أشار مشرف مبادرة “ساهم معنا ” إلى انه “خلال فترة التحضير، يتم تقديم المساعدة للمستفيدين، و صرف الوصفات الطبية” لافتاً إلى ان “الحملة تطوعية بشكل كامل دون أي كلفة مالية”.

وبين الدكتور طراف أنه “تم وضع خطة متكاملة لتوسيع المبادرة، و توجيه الدعوة للأطباء للمساهمة في الحملة، مع فتح الباب للجميع للمساعدة، من خلال تقديم الدعم حتى لو بفكرة تساعد على تطوير المبادرة أو توجيه محتاج للمساعدة”.

وأضاف الدكتور طراف “بهدف الوصول إلى تجميع أكبر كمية ممكنة من الأدوية، و بشكل مستمر دون انقطاع في صيدلية مركزية، لاستهداف اكبر شريحة من المستفيدين”.

لافتاً إلى أنه “بادر عدد من الجرحى و المرضى بتقديم الأدوية الذي لم يعودوا بحاجة إليها، كمساهمة في دعم مبادرة ساهم معنا”.

وتابع، أن “فريق العمل التطوعي مكون من صيادلة مشرفين على العمل اليومي و صرف الوصفات الطبية، وفريق الأمهات، وفريق فرز الأدوية، وفريق إشراف طبي، وفريق جمع الأدوية من عيادات الأطباء”.

ولفت الدكتور طراف إلى أن “فكرة “ساهم معنا” نواة لعدة مبادرات إنسانية، يتم العمل عليها حاليا، خاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة، التي تحتاج إلى تكاتف الجميع وتفعيل العمل المجتمعي، لتخفيف الأعباء المادية عن العوائل المحتاجة”.

وأشار الدكتور طراف إلى أن ” مبادرة ساهم معنا من المتوقع أن توفر على العائلات المستفيدة مبالغ مالية تقدر بأكثر من 15 مليون ليرة سورية شهرياً، وفقا للاحصائية الأولية لعدد المستفيدين”.

يذكر أن جمعية “صامدون رغم الجراح”، أسسها مجموعة من جرحى الجيش العربي السوري والقوات الرديفة عام 2015 وتعنى بتقديم المساعدة لذوي الشهداء والجرحى من مدنيين و عسكريين.

تلفزيون الخبر _ حمص

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">