محليات

للمرة الأولى .. 13 لاجئاً سورياً وعراقيا يعاد توطينهم في البرتغال

نشرت المنظمة الدولية للهجرة بيان قالت فيه إن “مجموعة من 13 لاجئا سوريا وعراقيا، بينهم ستة أطفال، وصلت إلى البرتغال لإعادة توطينهم هناك”.

وذكرت المنظمة أن “القادمين الجدد هم أول من تتم إعادة توطينهم في البرتغال من تركيا التي هربوا إليها من موطنهم الأصلي، ضمن برنامج إعادة التوطين، الذي تدعمه المنظمة ومفوضية اللاجئين في البرتغال لعامي 2018 و2019”.

وأكدت المنظمة أن “المجموعة تشمل ثلاث عائلات من دمشق وحلب في سوريا، وأفرادا من العراق، وستنضم العائلات إلى اقاربهم الذين يعيشون بالفعل في البرتغال، وأنها ومن خلال مكاتبها في تركيا والبرتغال تدعم حكومة الأخيرة للوفاء بالتزامها باستقبال ألف و10 لاجئا بحلول شهر أيلول القادم”.

ولفتت المنظمة إلى أنه “يتوقع وصول أكثر من 40 لاجئا من تركيا، في إطار البرنامج الشهر الجاري، ولفتت المنظمة إلى قيامها بايفاد خبير إعادة توطين إلى العاصمة البرتغالية لشبونه للعمل مع السلطات هناك لإحالة اللاجئين المعرضين للخطر”.

ونوهت المنظمة إلى أنه “تمت حتى الآن إعادة توطين 127 لاجئا، قادمين من مصر في البرتغال كجزء من البرنامج.”

وجاء في البيان أن “السلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء البرتغال تقوم بدعم اللاجئين، الذين يصلون من خلال هذا البرنامج والذين سيتم تقديم الدعم الأولى لهم من خلال الإسكان والاحتياجات الأساسية أثناء تعلمهم اللغة البرتغالية، وتقديم الرعاية الصحية والتعليم، فضلا عن التدريب المهني”.

وقدم أكثر من 28 ألف سوريا طلب إعادة توطين في عام 2018، بحسب أرقام المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR).

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">