علوم وتكنولوجيا

“للاستيراد العاجل”.. اكتشاف أقوى حيوان صاعق يولّد 860 فولت

كشف علماء أنهم توصلوا إلى الحيوان الصاعق وهو نوع غير مسبوق من ثعبان البحر الكهربائي، واكتشفه الباحثون في حوض نهر الأمازون ، ويمكنه إصدار أكبر شحنة كهربائية مسجلة بين الحيوانات المتمتعة بهذه الميزة الفريدة.

وبحسب شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، فإن “الثعبان البحري قادر على توليد شحنة كهربائية قوتها 860 فولت، ليتفوق بذلك على كل الحيوانات المعرفة حتى الآن”.

وأضاف المصدر أن “الثعبان الكهربائي “إليكتروفوروس فولتاي” قادر على توليد 860 فولت، “أي أكثر بكثير من 650 فولت التي سبق تسجيلها من ثعابين كهربائية، مما يجعله أقوى مولد للكهرباء الحيوية معروفا حاليا”.

وقال متحف سميثسونيان الوطني للتاريخ الطبيعي في واشنطن، إن “نتائج الاكتشاف، الذي اعتمد على تحليل الحمض النووي، دليل على التنوع الكبير الحاصل في غابات الأمازون، “التي لا يزال الكثير منها مجهولا للعلماء”.

وتابع أن “الاكتشاف جرى في إطار مشروع يهدف إلى تحسين فهم الثعابين الكهربائية، ورسم خريطة الحياة البرية في المناطق النائية من قارة أميركا الجنوبية”.

وإلى جانب “إليكتروفوروس فولتاي”، توصل العلماء إلى صنفين آخرين من الثعابين الكهربائية، وقالوا إن الأنواع الثلاثة تطورت من سلف مشترك منذ ملايين السنين.

ومعروف أن ثعبان البحر الكهربائي يلجأ إلى الصعق لعدة أسباب، أبرزها اصطياد الفرائس والدفاع عن النفس لكن من غير المعروف إذا كان يمكن الاستفادة من طاقة الحيوان الصاعق لرفد الشبكة في المناطق التي تعاني من نقص الطاقة ؟.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق