علوم وتكنولوجيا

لتغذية الطفل الرضيع .. حليب الأم الخيار الأفضل دوماً

تبقى دوماً التساؤلات مطروحة حول تغذية الطفل في أشهره الأولى، ومع الخيارات التي توجد على الدوام، أجمع الأطباء على أن “حليب الأم لوحده يؤمن حاجة التغذية المثالية للطفل خلال الفترة بين 4-6 أشهر من العمر”.

وأكد أطباء فريق “ميددوز” لتلفزيون الخبر أنهم “ينصحون الأمهات بإدخال الأغذية الصلبة عند بلوغ الطفل ستة أشهر على نحو تدريجي حيث أن حليب الأم يصبح غير كافٍ مما يقدمه من طاقة وفيتامينات وحديد”.

وذكر الأطباء عدة أمثلة عن تلك الأغذية منها “الفاكهة، البطاطا المهروسة، الخضار، الجزر، الرز مع تجنب إدخال الأغذية الحاوية على نسبة عالية من الملح والسكريات”.

ولفت الأطباء إلى “ضرورة عدم إعطاء الرضع الحليب البقري غير المعدل حتى يبلغوا عمر السنة حيث ترافق إعطاءه مع حدوث فقر الدم بعوز الحديد و بالإضافة لفقره بالفيتامينات A,C,D”.

وأوضح الأطباء أنه “لايضاف العسل إلى غذاء الطفل قبل عمر السنة بسبب خطر الإصابة بالتسمم الوشيقي، وينصح بالاستمرار بالإرضاع الطبيعي حتى عمر 12 شهر، وهناك دراسات ذكرت بالاستمرار حتى 18 شهر”.

وشرح الأطباء فوائد حليب الأم للطفل، حيث يعد “منقذ للحياة في البلدان النامية، يقلل معدلات الإصابة بالأخماج المعوية والتنفسية والتهاب الأذن والأنف والتهاب الأمعاء والكولون.

إضافة إلى أنه يحسن العلاقة بين الأم ورضيعها، وينقص خطر الإصابة بالداء السكري النمط 2 وفرط التوتر الشرياني والبدانة بمراحل العمر المتأخرة.

يشار إلى أن الإرضاع الطبيعي يعود على الأم بفوائد كثيرة أيضاً منها “مباعدة مسافة الحمول ويقلل معدل الولادات، ينقص معدل حدوث سرطان الثدي والمبيض والداء السكري نمط 2، ويحفز على العلاقة الحميمية بين الأم وطفلها، بحسب أطباء الفريق.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق