العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

لا يصيب الجنين.. ما أثر “كورونا” على النساء الحوامل والولادة القيصرية؟

لا يزال فيروس كورونا أو “Covid_19” مرضاً جديداً والدراسات مستمرة عليه وأهم الأبحاث التي تشكل المحور الأساسي هو كيفية تأثيره على النساء الحوامل وأطفالهن، الشيء الذي أضاف مصدر القلق لهن.

ويبين أطباء فريق “ميددوز” الطبي، لتلفزيون الخبر، أن “معظم الدراسات إلى الآن تقول أن الفيروس Covid_19 لا ينتقل إلى الجنين وهو في الرحم”.

ويرجع الأطباء ذلك لسبب أن “طريق العدوى الأساسي هو القطيرات الناجمة عن السعال أو العطاس وهذا الطريق من المستحيل أن يصل للجنين”.

ويذكر الأطباء أن “فريقاً بحثياً طبياً اختبر السائل الذي يحيط بالجنين ودم الحبل السري ومسحة حلق الطفل وحليب الثدي، ولم يعثر على أي دليل لوجود الفيروس”.

وتوصلوا كذلك إلى أن “المناعة أثناء الحمل تتقلص لدى الأم حتى لا يرفض الجسم الجنين، لكن هذا لا يعرض النساء الحوامل لخطر الإصابة بالعدوى حسب ما ذُكر”.

ولاحظوا أن “بعض النساء الحوامل اللوات أصبن بفيروس “كورونا” حدثت لديهن ولادة مبكرة”.

ويجيب الأطباء حول التساؤل الشائع، أيهما أسلم في ظروف تفشي الفيروس، الولادة الطبيعية، أم الولادة القيصرية؟

ويوضح الأطباء أن “الدراسات في خصوص الولادة لا تزال مستمرة، ولم تثبت أي دراسة أيهما أسلم، ولا يزال الاختيار يتم بناءً على حالة الأم كما الأوقات السابقة”.

ويلفت الأطباء إلى أن “معظم السيدات الحوامل ممن أصبن بفيروس “كورونا” في الصين خضعن للولادة القيصرية”.

ويتوجب على السيدة بعد الولادة الوقاية وتأمين الحماية لطفلها وذلك من خلال “غسل اليدين جيداً قبل أن تعتني بطفلها وكذلك بعد أن تنتهي، إضافة إلى عدم المخالطة مع أشخاص آخرين”.

وينصح الأطباء الأم المرضع، “بارتداء قناع الوجه خلال إرضاع الطفل سواء بشكل طبيعي أو من خلال الحليب الاصطناعي، والتأكيد على غسل اليدين جيداً قبل لمس الطفل وبعده”.

الجدير بالذكر أن الفيروس لا يمر عبر حليب الأم حسبما توصلت إليه الأبحاث.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">