العناوين الرئيسيةميداني

في ظل دعوات للتظاهر .. “هيئة تحرير الشام” تغلق الطرق المؤدية إلى باب الهوى

أغلقت “هيئة تحرير الشام”(جبهة النصرة سابقا) في محافظة إدلب طرق مؤدية إلى معبر “باب الهوى” الحدودي، في ظل دعوات للتظاهر للمطالبة بحل “الجبهة” نفسها وخروجها من المنطقة.

ونقل موقع “عنب بلدي” الجمعة، أن محافظة إدلب تشهد استنفارًا أمنيًا من قبل “تحرير الشام”، والتي انتشر مقاتلوها على معظم الطرق المؤدية إلى معبر “باب الهوى” الحدودي.

ومن بين الطرق التي أغلقتها “تحرير الشام” باتجاه باب الهوى: أطمة- باب الهوى، سرمدا- باب الهوى، بابسقا- باب الهوى.

“وكانت خرجت خلال الأسبوع الماضي مظاهرات في مدن معرة النعمان وكفرتخاريم وأريحا، بالإضافة لخروج مظاهرة في الأتارب التابعة لريف حلب”.

وطالب المتظاهرون “طالبوا بخروج “النصرة” من المدن التي تسيطر عليها”، وبحسب ما نقلت مواقع معارضة فإن “المظاهرات سلمية”، ومعظم الدعوات تكون بـ “مطالبة “الهيئة” بحل نفسها”.

واقتحم مئات المتظاهرين من عدة مناطق معبري باب الهوى الحدودي وأطمة، ووصلوا إلى الجانب التركي، الأمر الذي دفع الشرطة التركية إلى إطلاق النار والغاز المسيل للدموع لمنع وصول المتظاهرين إلى داخل الأراضي التركية.

وشهدت المظاهرات حوادث تكسير للباصات، وفوضى وتخريب، ودخل المتظاهرون مسافة 100 متر باتجاه البوابة التركية، كما انتشرت تسجيلات تظهر هتاف المتظاهرين ضد الجيش التركي.

ويعتبر معبر “باب الهوى” الحدودي المنفذ البري الوحيد الذي يربط محافظة إدلب بتركيا، وتجري عبره معاملات تجارية يومية، إضافة إلى دخول المصابين والمرضى إلى الأراضي التركية بشكل دوري.

يذكر أن إدلب حاليًا تدخل في وقف إطلاق نار أعلنت عن الجيش العربي السوري ووزارة الدفاع الروسية، فيما لم تبدي فصائل “المعارضة” موقفًا رسميًا منه حتى الآن.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق