العناوين الرئيسيةثقافة وفن

في أول لقاء مباشر لها.. صباح الجزائري: اكتفيت من أدوار البيئة الشامية.. وصناع الدراما غيبوني عشرة أعوام

أعلنت الفنانة الكبيرة صباح الجزائري، في لقائها ضمن برنامج “المختار” الذي يبث عبر “المدينة اف ام”، وتلفزيون الخبر اعتزالها تأدية أدوار البيئة الشامية، وقالت “لم أعد أرغب بالقيام بأدوار البيئة الشامية، وكان سبب طلب المخرجين مني تأديتها أني شامية ولهجتي حقيقية”، وأكدت “اكتفيت من هذه الأدوار”.

وكان آخر عمل شامي شاركت فيه صباح، “الكندوش” الذي عرض في رمضان موسم 2021.

وحول العمل، صرحت “جزائري”: تعبنا جداً خلال العمل، وطلبنا مراراً أن تختصر الحوارات الطويلة، ولم يستجب أحد، لذلك النتيجة كانت سيئة للأسف”، مؤكدة مشاركتها في الموسم الثاني من العمل.

وعن تأديتها شخصية “أم عصام” في مسلسل “باب الحارة” على مدار تسعة أجزاء، بينت صباح الجزائري أن “العمل كان ناجحاً حتى الجزء الثالث، وكان يجب أن يتوقف حينها، حيث أصبح فيما بعد عمل تجاري، ومتابعتي فيه كانت بسبب حب الجمهور للشخصية والتزامي بالمشروع”.

وتحدثت صباح عن فترة مؤلمة في حياتها استمرت لمدة عشر سنوات، حين تزوجت، وتم إبعادها عن الدراما السورية بشكل كامل ومقصود، دون معرفتها للأسباب”، مؤكدة أن “القائمين على الدراما لازال بإمكانهم تغييب من أرادوا”.

وعادت صباح إلى الشاشة، عبر مسلسل الخوالي من خلال المخرج بسام الملا، الذي وصفته “بالصديق، وشريك النجاح”.

أما عن أعمالها المسرحية، والتي في رصيدها ثلاثة أعمال كلها من كتابة الراحل محمد الماغوط، قالت “الجزائري” إنها “من المستحيل أن ألعب الآن دوراً مسرحياً، إلا في حال قدم لي عمل نصاً وإخراجاً أفضل من التي قدمتها سابقاً”.

وكشفت صباح الجزائري، حول العمل في مصر، أن عروضاً عديدة قدمت لها في الماضي للعمل في مصر، لكنها رفضت بعدما طلبوا منها تغيير اسمها، واحتكارها، والإقامة في مصر، وأكدت “لست نادمة، وأنا سورية وسأبقى سورية”.

وكانت صباح أدت أدواراً مختلفة في مسيرتها الفنية الطويلة، لكنها لم تشارك في الدراما الكوميدية، وعن السبب وراء ذلك كشفت أنه لم يقدم لها أي نص كوميدي إطلاقاً.

وتمنت لو شاركت في سلسلة “نجوم” للمخرج هشام شربتجي، كما تمنت أن تقدم لها عروض فوازير، لأنها منذ طفولتها تعشق سعاد حسني، والرقص والغناء.

وبالعودة إلى طفولتها، استرجعت صباح ذكرياتها مع الفنانة القديرة سامية الجزائري، التي كانت تأخذها إلى مواقع التصوير، وفي هذه الأثناء شجعتها عائلتها على الدخول في عالم التمثيل.

وتابعت” كنا عائلة كبيرة، وأنا طفلة شقية وكسولة، ولم أتابع الدراسة، لكنني عشت حياة ممتعة منذ الطفولة، والآن وأنا بعمر 64 عام، مستمتعة بكل مراحل حياتي، وأحب نفسي، ولا أخجل من سني”.

وفي هذا السياق، أوضحت أنها سعيدة بشكلها الحالي ولا أريد الخضوع لعمليات التجميل، وتتساءل “ماذا ستفعل الشابات اللواتي بعمر العشرين ويخضعن لعمليات التجميل حين يصلن إلى مثل عمري؟”.

وتربط صباح علاقة قوية مع عائلتها، وعن أبنائها، قالت “اكتشفت ميول فنية فيهم كل الوقت، وشجعتهم، أما عن ابنتها “ترف” التي بدأت مشوارها الفني مؤخراً، قالت “صباح” أنها وجهتها لدراسة تخصص أكاديمي آخر، غير التمثيل، لأنها لا تأمن لهذه المهنة التي وصفتها “بالغدارة”.

الجدير بالذكر أن الفنانة صباح الجزائري أطلت في الحلقة الختامية من برنامج “المختار” لموسمه العاشر في لقائها المباشر الأول في مسيرتها الفنية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version