اقتصادالعناوين الرئيسية

فقدان الخبز والمعقمات وكيلو الليمون بـ 1700 ليرة في مناطق سيطرة “الأسايش” بالحسكة

شهدت أسعار الخضار والفواكة ارتفاعاً كبيراُ في مدن محافظة الحسكة وريفها في ظل غياب كامل للرقابة التموينية على المحال ، خصوصاً سوق بيع الخضار بالجملة الواقع تحت سيطرة قوات “الاسايش” ومحال المفرق وسط المدينة .

و تشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة “الاسايش” حالة من حظر تجوّل لليوم الرابع على التوالي، حيث استُثني من الحظر كافة المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة والمنظمات الدولية والصليب والهلال الأحمر.

كما استثنت الصيدليات ولجان التعقيم وعمال النظافة والأفران ومحلات بيع المواد الغذائية حصراً، وسيارات نقل المواد الغذائية وحليب الأطفال وصهاريج نقل المحروقات والفيول.

حيث يعاني سكان هذه الأحياء من فقدان المواد خصوصاً الخبز و المواد المعقمة والكمامات و القفازات والكحول مع ارتفاع أسعارها يضاف إليها انقطاع المياه و غياب صهاريج نقلها .

ولوحظ ارتفاع كبير في أسعار الخضروات وسط المدينة حيث وصل سعر كيلو البندورة إلى 550 ل.س و الخيار إلى 600 ل.س و الليمون 1700 ل.س و البطاطا 500 ل.س و في حين سجلت الفواكة أسعار متباينة البرتقال 600 ل.سو التفاح 700 ل.س .

بدوره كشف مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في الحسكة عمر حمو لتلفزيون الخبر أن ” الفرع وجه الصالات ببيع الخضار مع إمكانية فتح صالة لبيع اللحوم الحمراء و الفروج وسط مدينة الحسكة مع تسير سيارات لتوزيع المواد الغذائية و الخبز ” .

وأضاف حمو بأن ” الفرع يعمل حالياً على ترميم حاجته و حاجة الصالات من المواد من خلال شرائها من الأسواق المحلية لسد النقص الحاصل لبعض المواد وبيعها للمواطنين في 9 صالات في الحسكة و 2 في القامشلي” .

يشار إلى أن فرع المؤسسة السورية للتجارة في الحسكة سير اليات لايصال وبيع المواد للمواطنين ضمن احياء مركز مدينة الحسكة.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق