العناوين الرئيسيةرياضة

فشل جديد وخيبة جديدة .. الأولمبي السوري خارج بطولة اسيا بلا طعم ولا رائحة

ودع منتخبنا الأولمبي كأس آسيا لأقل من ٢٣ سنة بعد خسارته في الدور ربع النهائي من أستراليا بنتيجة ١-٠، لتضاف خيبة جديدة إلى سلسة خيبات كرتنا المليئة بالنجوم والمواهب .

وقدم منتخبنا خلال البطولة ، كرة لم تختلف عما تقدمه باقي المنتخبات السورية (رجال-شباب-ناشئين) مؤخراً، من كرة دفاعية وتضييع للوقت والاعتماد على لاعب في المقدمة لسرقة هدف .

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي وانتقلت المباراة إلى أشواط إضافية تمكنت فيها أستراليا بالشوط الإضافي الأول من تسجيل هدف الفوز.

وحصل منتخبنا في آخر ثواني المباراة على ضربة حرة من مكان قريب جاءت بجوار القائم الأسترالي وانتهت المباراة بخسارة أولمبينا.

وقدم مهاجم المنتخب، عبد الرحمن بركات، مستوى مخيبا، واكتفى بالصراخ والاعتراض.

وتلقى المدرب أيمن الحكيم سلسلة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب اعتماده على لاعبين دون غيرهم ، وطريقة اللعب العقيمة، مستهديا بكلام نجم المدربين السوريين فجر ابراهيم في مقولته الشهيرة “ سلملي ع الاداء”

يذكر أن منتخبنا الاولمبي انضم لباقي الفئات في الخروج خالي الوفاض من المنافسات، كفريق الشباب والناشئين.

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق