العناوين الرئيسيةميداني

عناصر الاحتلال التركي يعتقلون راع سوري بعد ضربه وسرقة أغنامه

نقل “المرصد” المعارض، أن عناصر من قوات الاحتلال التركي اعتدوا بالضرب المبرح على راعي سوري كان يرعى أغنامه قرب قاعدة تركية في قرية جيه التابعة لناحية راجو بريف عفرين المحتل شمالي غرب حلب.

وأضاف “المرصد ” أنه “جرى اعتقال الراعي من قِبل العناصر الأتراك، واقتادوه إلى داخل القاعدة بعد قيامهم بالاستيلاء على أغنامه، ولايزال مصيره مجهولًا حتى اللحظة.”

وكان “المرصد” تحدث سابقا أن مخابرات الاحتلال التركي برفقة ما يسمى “الشرطة العسكرية” التابعة لها، اعتقلت اثنين من عناصر الشرطة المدنية، وهما من أبناء قريتي بليلكو وكاوندا في ناحية راجو بريف عفرين، بعد اتهامهما بالعمل السابق مع “الإدارة الذاتية” خلال فترة سيطرتها على عفرين.

كما اعتقلت “الشرطة المدنية” مواطن من أهالي قرية حاج خليل التابعة لناحية راجو ويعمل متطوع ضمن منظمة مدنية على خلفية انتقاده لممارسات فصائل “الجيش الوطني” التابع للاحتلال التركي في عفرين المحتلة على وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر أن المدنيين الذين يعيشون في المناطق المحتلة من قبل الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة له يتعرضون للاعتقال والتعذيب ويدفعون الاتاوات ويتعرضون للسجن في حال الرفض.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق