العناوين الرئيسيةميداني

عمليات تمشيط مستمرة بريف دير الزور و القضاء على مجموعة إرهابية من “داعش”

تواصل وحدات من الجيش العربي السوري بدعم جوي روسي – سوري عمليات تمشيط للبادية الغربية و الغربية الجنوبية بريف محافظة دير الزور شرقي البلاد،وذلك بعد عدد من العمليات التي قامت بها فلول تنظيم”داعش” الإرهابي.

وكانت وحدات من الجيش العربي السوري العاملة في دير الزور قضت على 8 إرهابيين من المجموعات الإرهابية التي اعتدت على وسائط النقل قبل أيام في منطقة كباجب بريف دير الزور ودمرت لهم آليتين مزودتين برشاشات ثقيلة.

وذكر مصدر ميداني بمحافظة دير الزور لتلفزيون الخبر أن”وحدات من الجيش العربي السوري تمكنت بعد متابعة دقيقة وعمليات تمشيط واسعة من القضاء على المجموعة الإرهابية التي اعتدت مؤخراً على حافلات المدنيين والعسكريين على الطريق الدولية دير الزور- تدمر في منطقة الشولا-كباجب”.

“حيث تم تدمير عربتي بيك آب مزودتين برشاشات ثقيلة وقتل ثمانية إرهابيين، وتتابع الوحدات ملاحقة فلول الإرهابيين في المنطقة بعد أن قامت بتأمين الطريق الدولية دير الزور-تدمر بشكل كامل أمام حركة الحافلات والمواطنين” بحسب المصدر.

وبين المصدر أن “الجيش العربي السوري نفذ عمليات تمشيط واسعة خلال الفترة الماضية في منطقة كباجب و الشولا وفي منطقة جبل البشري والتي تقوم فلول “داعش” بالانطلاق منها بدعم كامل من قوات الاحتلال الأمريكي المتواجدة في قاعدة التنف و منطقة الــ 55 “.

وكانت اتجهت خلال الأيام القليلة الماضية أرتال عسكرية روسية باتجاه البادية السورية بشكل مفاجئ، حيث ضمت عربات وناقلات جند وشاحنات تحمل معدات لوجستية، بحسب مصادر.

وقالت المصادر الميدانية لتلفزيون الخبر أن” القوات الروسية قامت بدفع تعزيزات عسكرية لها، بالتعاون مع وحدات من الجيش العربي السوري والشرطة العسكرية الروسية، باتجاه البادية السورية ضمن مثلت أرياف حماة الرقة وحمص”.

وأكدت المصادر أن “أرتالا أخرى وصلت إلى بادية دير الزور وتحديدا إلى مناطق كباجب والشولا، وذلك ضمن خطة تسعى من خلالها القوات الروسية بالتنسيق مع الجيش العربي السوري إلى محاصرة المناطق التي تشهد انطلاقاً لسيارات تنظيم”داعش””

يذكر أن بادية حماة تتصل إدارياً مع بادية حمص ومنطقة التنف و 55 بأقصى ريف حمص الجنوبي الشرقي على الحدود السورية الأردنية، والتي تتواجد فيها قاعدة غير شرعية للاحتلال الأمريكي، حيث تنشط فيها فلول تنظيم “داعش” الإرهابي ،وهي مناطق مفتوحة باتجاه أرياف حمص وحماة والرقة ودير الزور .

واعتدت فلول “داعش”عدة مرات على حافلات وسيارات للمدنيين والعسكريين خلال الشهر الجاري كان آخرها قبل أيام حيث تعرضت حافلة تقل عسكريين على طريق دير الزور-تدمر في منطقة المالحة- الشولة لإطلاق نار من جنوب الطريق من مجموعة إرهابية قادمة من منطقة التنف ما أدى إلى استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح عشرة آخرين.

وتزامنت هذا الاعتداءات مع تقارير إعلامية متطابقة تحدثت عن قيام قوات الاحتلال الأمريكي بنقل المئات من إرهابيي تنظيم “داعش” من العراق ومن سجون “قسد” في محافظة الحسكة إلى منطقة التنف للقيام بعمليات هجومية ضد عناصر الجيش العربي السوري والمواطنين المدنيين في البادية السورية.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق