علوم وتكنولوجيا

علماء يتوقعون شكل الحياة بعد 50 عاماً

كشف تقرير جديد أعده “علماء المستقبل” عن شكل الحياة المتوقعة في عام 2069، والتغيرات التي ستطرأ على أنواع وسائل النقل، ونمط العمران والألعاب الرياضية والغذاء وأماكن قضاء العطلات والإجازات.

وبين فريق البحث أن “الاختناقات المرورية ستصبح شيئاً من الماضي، بفضل وجود السيارات والحافلات الطائرة، فضلاً عن الطرق السريعة تحت الماء التي تتحرك داخلها كبسولات فائقة السرعة بين بلد وآخر”، بحسب موقع “بي بي سي”.

وضمن قطاع النقل المستقبلي، سيكون هناك بحسب الفريق، صواريخ قابلة لإعادة الاستخدام ستختصر زمن السفر بين لندن ونيويورك إلى أقل من 30 دقيقة.

أما في مجال المدن والعمارة، يتوقع علماء المستقبل أنه بسبب نقص المساحة المتوفرة للسكن فوق الأرض ستمتد المباني إلى عمقها، باستخدام صخور تمتص حرارة الشمس في فصل الصيف فتحفظ المدينة باردة، وتعود لإطلاقها في فصل الشتاء.

وبالنسبة لموارد الغذاء الرئيسية بعد 50 عاما، تقول خبيرة الشؤون الغذائية المستقبلية، “مورغاين غاي”، إن “الحشرات ستكون أحد مصادر الغذاء الرئيسية، حيث سيتم إنشاء حجرات كبيرة لتربيتها مع ابتكار أدوات متطورة لحصاد الحشرات المنتجة منها”.

وتتوقع “غاي” ظهور مطاعم للوجبات السريعة تبيع شطائر “البرغر” المصنوعة من أجود أنواع الحشرات.
وستختلف، بحسب التقرير، الأنشطة الرياضية تماماً عما هي عليه اليوم، حيث سيكون بمقدور الرياضيين القيام بمباريات رباعية الأبعاد باستخدام الألواح الطائرة على مدرجات ضخمة.

يذكر أن علماء المستقبل هم مجموعة من العلماء الذين يقومون بدراسة المستقبل واقتراح تنبؤات عما سيكون عليه، استناداً إلى الاتجاهات السائدة والبيانات المتاحة في الوقت الراهن.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق