العناوين الرئيسيةصحة

علاج جديد يؤدي لاختفاء ورم دماغي لأحد المصابين به

استجاب مريضين بشكل واعد لعلاج جديد لأحد أنواع سرطان المخ خلال تجربة سريرية محدودة الحجم أجراها معهد أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة ومستشفى “رويال مارسدين” في لندن.

وأدى العلاج التجريبي، والذي يقوم على المزج بين أدوية علاج المناعة والعلاج الكيميائي، إلى اختفاء الورم لدى واحد من المصابين به، وفقا لموقع صحيفة الغارديان البريطانية.

وشهد هامش مايكورا البالغ من العمر 59 عاما اختفاء الورم لديه من الأشعة الخاصة به. ومنذ تشخيص حالته عام 2018، تلقى مايكورا العلاج الكيميائي والعلاج بالإشعاع كما خاض عملية جراحية أيضا. ومع توقف محاولات العلاج عن العمل وزيادة انتشار الورم، شارك مايكورا في التجربة السريرية.

وينبه الأطباء إلى أن الدراسة مازالت في مرحلة مبكرة للغاية، إلا إنه من غير المعتاد أن تتحقق استجابة جيدة لدى المرضى خلال التجارب المبكرة.

ويشارك في المرحلة الأولى من التجربة السريرية، والتي يطلق عليها اسم أيس كاب Ice-Cap، عشرة مرضى في مراحل متقدمة من الإصابة بالورم الأرومي الدبقي Glioblastoma الذي يستهدف المخ.

ويعاني أغلب المشاركين في التجربة السريرية من خلل في جين يعرف باسم بيتن Pten، بينما تعاني أربع حالات من توقف هذا الجين عن العمل بشكل كامل.

وتلقى المشاركين في التجربة دواء أتيزوليزوماب Atezolizumab لعلاج المناعة مصحوبا بدواء جديد يسمى ايباتاسيرتب Ipatasertib يعتقد الأطباء أنه قادر على السماح للجهاز المناعي بمحاربة الورم.

وفي شرح ما توصلو له من نتائج خلال اللقاء السنوي للجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان، أوضح الأطباء أن الورم لينمو وينتشر يقوم باستخدام ما يعرف باسم مركب أكت Akt في أجسام الأشخاص التي تعاني من خلل في جين بيتن، وأن ما ساعد هؤلاء المرضى هو تلقيهم للعلاج الذي يعمل على إيقاف مركب أكت.

وتشير المشرفة على التجربة الدكتورة خوانيتا لوبيز إلى إمكانية إضعاف بعض سرطانات المخ باستخدام المزيج الجديد من الأدوية، وتقول: ”نؤمن بأن نتائجنا تفتح الباب لمزيد من التطور فيما يمكن أن يصبح مغيرا لقواعد اللعبة وخيارا لعلاج بعض المرضى بالورم الأرومي الدبقي في المخ”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق