فلاش

طفل يقتل صديقه أثناء محاولة “ منعه من الانتحار “ في إدلب

ارتكب الطفل عبد الصمد بلة، ابن الـ 17 عاماً، جريمة بحق الطفل محمد حيدر، صاحب ال 13 عاماً، في مدينة معرتمصرين، الواقعة شمال إدلب.

وقال عبد الصمد بدلة في مقطع فيديو نشرته “وزارة الدفاع التابعة لحكومة الإنقاذ” عبر مواقعها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، حسب موقع صحيفة “الأيام السورية” المعارضة، “أعمل ببيع الكعك في شوارع مدينة معرتمصرين برفقة محمد (الطفل المقتول)، وفي يوم الحادثة جلسنا بعد الانتهاء من العمل لننهي حسابنا اليومي”.

وأضاف عبد الصمد “تبين لدي وجود نقص 500 ليرة سورية في ثمن الكعك، ونشب خلاف بيننا وصل للضرب بالأيدي، فضربته بحجر على رأسه، وقع على الأرض إثر الضربة، ثم استعاد توازنه وبدأ بالبكاء وصعد إلى الطابق الرابع محاولاً إلقاء نفسه من الأعلى”.

وتابع بدلة “حاولت منعه وإنقاذه من الانتحار، فضربني بقطعة بلاستيكية على كتفي وأعاد المحاولة، فضربته بقطعة حديدية على رأسه من الخلف ليمتنع عن محاولة القفز ولم أكن أنوي قتله على الإطلاق، كنت أحاول منعه من الانتحار فقط”.

وأردف بدلة “سقط محمد على الأرض وانكسرت أسنانه وبدأ بالشهيق وتوقف عن الحركة نهائياً بعدها، فعرفت أنه توفي، وقمت بنقله إلى حمام إحدى الشقق المهجورة في البناء وتغطيته بقطعة قماشية وجدتها هناك، ووضعت فوقه بعض الحجارة والتراب لأخفي أثره”.

ومن جهة أخرى قال “مسؤول ما تسمى القوة الأمنية” في مخفر معرتمصرين، مصطفى حاج حسين “جاء والد الطفل محمد حيدر، إلينا وأبلغنا بفقدان ولده البالغ من العمر 13 عاماً، صباح يوم 26 أيلول 2018، وبعد عشرة أيام راجعنا والد الطفل وأبلغنا بالعثور على جثة ولده في بناء مهجور”.

وتابع مصطفى حاج حسين “وجدنا جثة الطفل مغطاة بقطع قماشية وبعض الحجارة، وقمنا على الفور بإخراجها وإرسالها إلى الطبابة الشرعية في مشفى “إدلب الوطني”، ليتبين أن الوفاة نتجت عن كسر بعظم الجمجمة من الخلف”.

وأضاف الحسين “عند التحقيق والسؤال تبين أنه شوهد مع أحد الأشخاص العاملين معه في بيع الكعك بشوارع المدينة المدعو عبد الصمد بدلة (17 عاماً)، فقمنا بمداهمة منزله وإلقاء القبض عليه كونه من أصحاب السوابق، والذي اعترف بكل ما نسب إليه أثناء التحقيق، وقمنا بتحويله إلى المحكمة للنظر في قضيته وإطلاق الحكم عليه”.

يشار إلى أن الطفل عبد الصمد بلة، ارتكب جريمة أخرى اعترف بها خلال التحقيقات، قتل فيها رجل من إدلب بواسطة مسدس حربي بسبب خلاف مالي ايضا .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق