العناوين الرئيسيةسوريين عن جد

طبيب في دمشق يطلق مبادرة لعلاج المرضى مجاناً خلال شهر رمضان 

أطلق اخصائي الجراحة العصبية الدكتور عدنان حمود مبادرة لعلاج المرضى في عيادته بدمشق مجاناً لعشرة أيام خلال شهر رمضان.

وفي حديثه لتلفزيون الخبر، قال “حمود” إن “هذا النوع من المبادرات يأتي كأحد أشكال التكافل الاجتماعي ومشاركة الناس في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نشهدها”.

وبين “حمود” أنه “من خلال عمله لاحظ توجه بعض المرضى لتلقي العلاجات السطحية التي لا ترقى لحجم المشكلة الطبية التي يعانون منها، تجنباً لتكاليف العلاج المرتفعة، وبالتالي لا تشفى منها”.

وأضاف أن “هذه الحالات عموماً لا يمكنها تلقي العلاج في المستوصفات أو المستشفيات التي تقدم الحلول الإسعافية، بينما مرضى العيادات بحاجة إلى الاهتمام ومتابعتها بهدوء وعناية”.

ولفت الدكتور “حمود” إلى أن “هذه المبادرات تعود بشكل إيجابي على الطبيب، فالعطاء يحفز إفراز هرمونات السعادة والتي تمد الإنسان بالصحة والراحة، وتعطي إحساساً ومشاركة للآخرين”.

ودعا “حمود” عبر تلفزيون الخبر أصحاب الفعاليات التجارية والأطباء “لاسيما أخصائيي المجالات الحساسة إلى المبادرة في العلاج المجاني ولو لفترة محدودة، حتى خارج شهر رمضان، لأن مثل هذه الحالات لا تقتصر على الشهر الفضيل”.

ويرى “حمود” أنه “عند مبادرة الأطباء لإطلاق مثل هكذا مبادرة تشاركية مع المجتمع، يشعر المريض أن الطبيب إلى جانبه، وأنه فرد من المجتمع، ويعزز بذلك إنسانية هذه المهنة، التي لا تقتصر على الشق المادي فقط، بل الحاجة للأطباء والعلاج في كل وقت، وهو حق لجميع الأفراد حتى لو كانت الحالة الاقتصادية متردية”.

ويبادر العديد من السوريين بمجالات مختلفة، وبقدر المستطاع إلى إطلاق مبادرات للتخفيف من الأعباء المادية التي أثقلت كاهل العائلة السورية التي بات دخلها الشهري لا يتناسب مع تكاليف العيش الباهظة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق