العناوين الرئيسيةصحة

طبيب سوري: لقاح “كورونا” هو الأكثر دراسة على مر التاريخ

أكد الطبيب السوري، جوليان سنكري، أخصائي الصدرية والعناية المشددة لتلفزيون الخبر، أن اللقاحات المصنعة ضد فيروس “كوفيد-19″، هي الأكثر دراسة على مر التاريخ.

وأوضح الدكتور “سنكري”، المقيم في ألمانيا أنه “لا يوجد لقاح على مر التاريخ تجندت البشرية بهذا الشكل حتى تقوم بإصداره، واهتمت بدراسته إلى هذا الحد، على اختلاف أنواع اللقاحات”.

وأردف: حتى أنه في البلدان الأوروبية هناك ما يسمى “اللجنة الدائمة للقاح”، تجتمع كل عام لتقرر اللقاحات المرخصة، وتتراوح فعالية اللقاحات الحالية المرخصة جميعها ما بين 80- 90%.

ويرى “سنكري” أن المشكلة الحالية في استمرار إصابة الأشخاص الأكبر سناً في سوريا، أكثر من الشباب كما يجري في البلدان المجاورة، هو بسبب ضعف المبادرة إلى تلقي اللقاح، والإيمان فيه”.

ويرجع ذلك إلى “عدم الثقة بالمؤسسات الصحية عموماً، دون إغفال الدور السلبي الذي تلعبه بعض الكوادر الطبية التي لا تملك معلومات طبية الكافية، ويعطون آرائهم الشخصية على حساب الرأي العلمي، بالرغم من أن الطبيب هو المرجعية الأولى للجميع في الأمور المتعلقة بالطب والصحة”.

وعن المدة الوقائية للقاحات، يقول “سنكري” إن اللقاح “يعطي وقاية تتراوح ما بين 6 أشهر إلى سنة، حتى وإن كان الشخص حصل على جرعة لقاح واحدة، أو الجرعتين، فإن ذلك يقيه من الاضطرار إلى الوضع على المنفسة في العناية المركزة في حال الإصابة”.

وحول موجة كورونا الحالية، يشير “سنكري” إلى أنه “عند بدء كل موجة، يثبت أن الإصابات بالموجة السابقة لم يكن كبيراً كفاية حتى يشكل وقاية مجتمعية”.

وتابع أن “المشكلة في تحديد الإصابة من عدمها، ومن شكل الأعراض، هو العزوف عن إجراء مسحات كورونا، والتي تعد الحكم الفاصل بين إصابة كوفيد-19 ، وأي إصابة فيروسية أخرى، حتى التحاليل الأخرى التي تطلب في مثل هذه الحالات تشير إلى وجود إصابة فيروسية دون تمييزها”.

ولفت إلى أن “هناك أمراض فيروسية عديدة تسبب الوفاة، إضافة إلى الكورونا، حتى أن فقدان حاستي الشم والتذوق له أسباب مختلفة، وبالتالي المسحة هي المؤكد الوحيد على الإصابة”.

وتحتاج أي دولة في العالم إلى تلقيح ما نسبته 60% من المواطنين حتى تصل إلى مرحلة الوقاية المجتمعية، وفقاً للدكتور “سنكري”.

الجدير بالذكر أن سوريا دخلت بالموجة الرابعة للفيروس، وتسجل يومياً خلال الأسبوع الأخير ما يصل إلى 180 إصابة تقريباً، فيما يبلغ عدد الإصابات المسجلة منذ بدء الجائحة 30519 إصابة.

وكانت وزارة الصحة، أقامت مع بداية شهر أيلول الحالي، الحملة الوطنية للتلقيح، التي فتحت فيها الباب أمام المواطنين من عمر الشباب الراغبين بالحصول على اللقاح، من تلقيه.

لين السعدي – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق