فلاش

شكاوٍ حول نقص مياه الشرب بريف حمص الشرقي.. ومدير المياه “نظام التقنين واضح”

اشتكى عدد من أهالي قرية المظهرية التابعة لناحية الرقاما، بريف حمص الجنوبي الشرقي، عبر تلفزيون الخبر، نقص مياه الشرب، وعدم وصولها إلى منازلهم سوى مرة واحدة أسبوعياً.

وطالب المشتكون عبر تلفزيون الخبر، الجهات المعنية بتأمين مياه الشرب لهم، وتخفيف أعباء شراء خزانات المياه التي يتجاوز سعرها الـ 2000 ليرة للخزان الواحد.

كما اشتكى عدد من أهالي قرية الدرداء بريف حمص الشرقي، عبر تلفزيون الخبر، نقص مياه الشرب أيضاً، وضعف ضخها، ما يجبرهم على شراء الخزانات أو الاستعارة من الجوار، الذين يملكون مضخات.

وطالب المشتكون في قرية الدرداء الجهات المعنية بالتنسيق مع مديرية كهرباء حمص، لتجنب ضخ المياه خلال فترات انقطاع الكهرباء، ما يحرمهم من تعبئة خزاناتهم.

من جانبه قال مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في حمص المهندس حسن حميدان لتلفزيون الخبر إن “المنطقة الشرقية في ريف حمص تم تخصيصها ببرنامج تقنين مائي واضح، حيث تصل المياه إلى منازل الأهالي في هذه المنطقة كل ثلاثة أيام مرة واحدة أي مرتين أسبوعياً”.

وأوضح المهندس حميدان أن “قرية المظهرية، عانت خلال الفترة الماضية من انقطاع المياه بسبب عطل في “الديزل” تم إصلاحه خلال أسبوع، وعاد ضخ المياه إلى وضعه الطبيعي مرتين أسبوعياً”.

وبيّن المهندس حميدان أن “قرية الدرداء كغيرها من قرى ريف حمص الشرقي تصلها المياه مرتين أسبوعياً، أما مشكلة تزامن وصول المياه من انقطاع الكهرباء، فهذه مشكلة قديمة، أما الآن فانقطاعات الكهرباء منخفضة جداً”.

يذكر أن “قرى ريف حمص تعاني من مشكلة نقص مياه الشرب وشحها وانقطاعها لفترات طويلة، يترافق ذلك مع استغلال أصحاب الصهاريج لحاجة الأهالي وبيعهم مياه الشرب بأسعار مرتفعة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق