فلاش

شكاوٍ حول تأخر قرارات التعيين بمسابقتي مجلس مدينة حلب ومؤسسة مياهها.. والجهات المعنية توضّح

اشتكى عدد من الناجحين في مسابقتي مجلس مدينة حلب ومؤسسة مياه حلب، عبر تلفزيون الخبر، “عدم صدور قرارات تعيينهم في إحدى الوظيفتين حتى الآن، على الرغم من صدور قرارات النجاح واستكمالهم الأوراق اللازمة للتعيين”.

وبيّن المشتكون أن “مسابقة مؤسسة مياه حلب تمت بتاريخ 18 – 3 – 2018، أما مسابقة مجلس المدينة تمت بتاريخ 27 – 8 – 2018، وكلا المسابقتين لم تصدر قرارات تعيينها حتى الآن”.

وعن سبب التقدم لمسابقتين، شرح أحد المشتكين أنه “يحق لنا التقدم للمسابقات، وعند نجاحنا فيها وصدور قرار التعيين بأحدها، تلغى نتائج المسابقات الأخرى”.

وأضاف: “أول مسابقة كانت لمؤسسة المياه وبعدها بحوالي 5 أشهر تم الإعلان عن مسابقة أخرى بمجلس المدينة، وبما أن قرارات مسابقة المياه تأخرت، قمنا بالتقدم للمسابقة الثانية”.

وأوضح المشتكي أنه “على الرغم من ذلك، لم تصدر قرارات التعيين في كلتا المسابقتين، رغم صدور نتائج الامتحان، ونحن ننتظر إحداها من أجل الالتحاق، ومنه تلغى نتائج الأخرى”.

بدوره أشار مدير شؤون العاملين في مجلس مدينة حلب شادي حاج علي لتلفزيون الخبر أن “الأسماء أرسلت إلى الوزارة من أجل الدراسة الأمنية والحصول على الموافقات”.

وذكر حاج علي أن “الأسماء أرسلت قبل عيد الفطر، والتأخر في الإرسال كان بسبب خطأ تقني، إلا أن جميع الأسماء حالياً موجودة في دمشق ونحن بانتظار الموافقات فقط”.

وتابع مدير الشؤون: “فور وصول الموافقات، التي من المتوقع أن تأتي قريباً، سيصدر أمر التعيين ويباشر الناجحون بعملهم بشكل فوري”.

أما عن مسابقة مؤسسة مياه حلب، فكان الرد مشابهاً لمجلس المدينة، حيث أكد مصدر في المؤسسة لتلفزيون الخبر أن “الأسماء تم إرسالها للمكتب الوطني بدمشق من أجل الموافقات الأمنية” أيضاً.

ولفت المصدر إلى أن “الأسماء تعود مع موافقاتها تباعاً، ولا يوجد مشكلة في المؤسسة، بل نحن بحاجة هؤلاء العمال فعلياً، وكل دفعة أسماء تصلنا بموافقاتها يتم التواصل مع أصحابها من أجل إصدار قرار التعيين والمباشرة بالعمل”.

يذكر أن مسابقة مياه حلب تشمل تعيين 71 عاملاً من الفئة الثانية و264 عاملاً من الفئات الثالثة والرابعة والخامسة، في حين أن مسابقة مجلس المدينة شملت حوالي 600 عاملاً من مختلف الفئات الوظيفية.

وفا أميري – تلفزيون الخبر- حلب

مقالات ذات صلة

إغلاق