العناوين الرئيسيةمن كل شارع

شكاوى بخصوص تعريف الأجهزة الخليوية على الحدود ومدير الهيئة الناظمة للاتصالات “لا حياة لمن تنادي”

وصلت العديد من الشكاوى والاستفسارات لتلفزيون الخبر من قِبل مواطنين قادمين من خارج القطر بخصوص تفعيل الأجهزة الخلوية التي بحوزتهم على شبكات الخلوي السورية.

وتمحورت شكاوى المواطنين حول دخولهم إلى القطر دون معرفتهم بوجوب التعريف عن أجهزتهم عبر المنافذ الحدودية، وعدم وجود أي تنويه لذلك عند الحدود، ولدى مراجعتهم لشركات الاتصال الخلوي تمت إجابتهم بأن عليهم العودة للمنفذ الحدودي والتعريف عن الجهاز هناك فهذا الإجراء ليس من اختصاص الشركة.

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر “وصلنا لدمشق عبر الحدود اللبنانية ولم نقم بالتعريف عن موبايلاتنا هناك لعدم وجود أي دلالة علنية تشير لذلك وعندما راجعنا شركتي الاتصال الخلوي تمت الإجابة بضرورة الرجوع للحدود لتثبيت التعريف فهل يعقل أن نعود للحدود لذلك ألا يوجد منافذ ضمن المدن والمحافظات لتسيير مثل هذا الإجراء الروتيني!”.

وحاول فريق تلفزيون الخبر التواصل مراراً وتكراراً مع مدير عام الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد منهل جنيدي للوقوف على حيثيات الموضوع وتحصيل إجابة شافية تُفيد المواطنين العائدين من بلاد الاغتراب للتنعم بربوع الوطن واتصالاته دون أي تعقيدات لكن جنيدي لم يجب على أي محاولة من محاولات التواصل معه رغم تعريفه بطبيعة المتصل.

وكانت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد نشرت عبر صفحتها على “فيس بوك” في أ27 أيار 2021 التوضيح التالي ” يمكن للسادة القادمين إلى سورية والرّاغبين باستخدام الأجهزة الخلوية التي بحوزتهم على شبكات الخلوي السورية.. يمكنهم وعبر المنافذ الحدودية التّعريف عن أجهزتهم الخلوية عن طريق تعبئة استمارة طلب التّفعيل لجهاز خلوي واحد لكل شخص ولمدة 30 يوماً ولمرة واحدة”.

وأصدرت الهيئة بتاريخ 18/3/2021 قراراً بتعليق التصريح الإفرادي لمدة 6 أشهر وقالت وقتها إن تلك المهلة “ريثما تستكمل الدراسات التنظيمية والفنية للمشروع”.

وقالت الهيئة في بيان لها عبر صفحتها على “فيس بوك” بتاريخ 22 أيار 2021 أنها ستمنح فترة سماح لأصحاب الأجهزة الخلوية التي عملت على الشبكة السورية لغاية تاريخ القرار 18 أذار ولم يصرحوا عنها وذلك حتى نهاية شهر حزيران 2021 ليقوموا بالتصريح عنها وفق أجور خاصة بكل شريحة من الأجهزة الأولى 130 ألف ليرة والثانية 220 ألف والثالثة 400 ألف والخامسة 500 ألف.

وبتاريخ 29 حزيران 2021 أعلنت الهيئة منح أصحاب الأجهزة الخلوية العاملة على الشبكة السورية لتاريخ 18-3-2021 ولم يصرح عنها خلال المهلة التي ستنتهي في نهاية يوم 30-6-2021 فترة سماحية لغاية 15 شهر تموز 2021.

وشددت الهيئة على عدم امكانية التصريح عن الأجهزة التي عملت على الشبكة بعد تاريخ 18-3-2021 وأن استخدام أجهزة تحمل معرفات غير حقيقية “مغايرة لما هو مكتوب على مغلفات الأجهزة” سيلحق الضرر بالمستخدمين ويعرضهم للمساءلة القانونية.

جعفر مشهدية-تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق