العناوين الرئيسيةسوريين عن جد

شبان من جرحى الحرب في حمص يحققون أحلامهم بالعمل الفني

عاد شباب جرحى من حمص ليصنعوا مستقبلهم عبر تجربة مميزة، لينسجوا بما تبقى من أجسادهم خيوط أحلام لم تغب يوماً عن مخليتهم، صانعين من الألم حياة جديدة تعطي الأمل لمن طحنته سنوات الحرب القاسية.

حيث انضم خمسة عشر جريحاً إلى فريق عمل شركة “ياسمينة الشام” لخدمات الدعاية والإعلان، بعد مشاركتهم في دورات تدريبية مجانية لمدة شهر في مجال عملها، وتم اختيار الأكفأ منهم للعمل كموظفين فيها لتكون التجربة الأولى على مستوى سوريا.

وقال مدير شركة ياسمينة الشام للدعاية والإعلان الجريح محمد الدنكاوي: إن “الشركة تأسست على فكرة توظيف عدد من جرحى الحرب والقوى الرديفة الذين ضحوا بأغلى ما يملكون في سبيل وطنهم بعد تدريبهم وصقلهم بالخبرات اللازمة”.

وأوضح الدنكاوي أن “هدف الشركة تأمين فرص العمل للجرحى، بعد تدريبهم وتأهيلهم وتزويدهم بالخبرات العملية التي تؤهلهم الدخول في سوق العمل”.

و أشار الدنكاوي إلى أن “مقر الشركة في حي الزهراء بحمص، ويتم العمل على تأسيس فروع بكافة المحافظات السورية وتعميم فكرة توظيف الجرحى”.

بدوره، بين المدير التنفيذي لشركة ياسمينة الشام علي الراس لتلفزيون الخبر أنه “بدأ عمل الشركة بإقامة دورات تدريبية لجرحى الجيش العربي السوري والقوات الرديفة لمدة شهر وتم اختيار الأكفأ من الجرحى لتوظيفهم بالشركة”.

وأضاف الراس أن “الشركة خاصة وهي الأولى في سوريا، مديرها جريح وجميع موظفيها من الجرحى وتقدم خدمات الدعاية والإعلان بالإضافة إلى خدمات التصوير الفوتوشوب والمونتاج والتسويق الإلكتروني”.

و أوضح الراس أنه “سيتم العمل على إقامة دورات تدريبية، لتمكين الجرحى بمجالات أخرى، كمهارات الحياة ودورات المحادثة باللغة الإنكليزية، ليكون هناك كادر على مستوى عالٍ من التميز”.

ومن على كرسيه المتحرك، بدأ الجريح محمد الشيخ يعمل بالمونتاج، ويقول لتلفزيون الخبر: “أجريت دورة مونتاج مكثفة واستفدت منها كثيراً، و سأعمل ما بوسعي لأزيد من خبرتي وأقدمها لجرحى آخرين”.

وتابع الشيخ “العمل في الشركة سيساعدني على تأمين دخل جيد، ونعمل كلنا يد واحدة، فنحن لم نتوقف ومستمرون بالعطاء للوطن، ضمن فريق يطمح للتغلب على كل الصعاب لإنجاز مشروع ليس بمستحيل”.

يذكر أن شركة “ياسمينة الشام” تقدم دورات مجانية تطويرية للجرحى مصابي الشلل والبتر، إضافة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث بدأت بالأشهر الماضية باستقطاب 21 جريحاً أنهوا الدورات بمختلف مجالات الدعاية والإعلان والتصوير والتسويق.

 

تلفزيون الخبر _ حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق