العناوين الرئيسيةسوريين عن جد

شباب سلمية يدافعون عن مدينتهم بنشر الوعي وتقديم الخدمات

أطلقت في مدينة سلمية بمحافظة حماة العديد من المبادرات الفردية و الجماعية التي تهدف لمكافحة فيروس كورونا عن طريق توعية الأهالي حول المرض وعن طريق عمليات التعقيم وتوزيع مواد الوقاية، إضافة الى تقديم الخدمات الأساسية للأهالي الملتزمين بالحجر وغير القادرين على مغادرة منازلهم.

و قامت مجموعة من شباب مدينة سلمية تحت شعار “معاً لمكافحة الكورونا” بالعديد من النشاطات كتعقيم المحلات ودوائر الدولة الخدمية والصرافات والسيارات وتوزيع الكمامات والقفازات وبدعم ذاتي من الشباب المتطوعين أنفسهم.

بينما أطلق الشاب خالد الجرعتلي مبادرة أخرى عن طريق تشكيل فريق تطوعي لا يتبع لأي جهة وغير مأجور وغير ممول لتخديم الأهالي بفترة الحجر لتشجيع الأهالي على البقاء في منازلها.

وبين خالد الجرعتلي صاحب المبادرة لتلفزيون الخبر أن “مهمة الفريق تقديم عدة خدمات منها توصيل الأغراض الأساسية التي تحتاجها العائلات بشكل مجاني إضافة الى تأمين طبيب لمعالجة الحالات الاسعافية البسيطة، وتأمين سيارة لنقل الحالات الطبية البسيطة، إضافة لوجود أشخاص مواكبين لاخر الكورسات المجانية والكتب الالكترونية والدورات بمختلف انواعها”.

وأضاف الجرعتلي أن: “التفاعل مع المبادرة كان ايجابياً و الفريق جاهز للعمل وبلغ عدد المتطوعين ٣٥ متطوعا ومتطوعة، وبعد تأمين ملابس الوقاية ومعدات التعقيم سنباشر بالعمل خارج أوقات حظر التجول أو ضمنها في حال الحصول على الموافقات اللازمة”.

ومن جانب آخر قامت جمعية الخالد الخيرية بالتعاون المشترك مع المنطقة الصحية في مدينة سلمية بحملة تعقيم شملت المؤسسات الحكومية والأماكن المكتظة بالناس كالصرافات وصالات السورية للتجارة وبعض المطاعم.

يذكر أن المنطقة الصحية في سلمية والعديد من الجمعيات الأهلية تقوم بشكل يومي بعمليات التعقيم وتوزيع مواد الوقاية ضمن المدينة.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق