فلاش

سكان قرية المصيدة بريف حمص يشتكون عدم وجود مركز صحي في قريتهم

اشتكى عدد من أهالي قرية المصيدة بريف حمص الغربي عبر تلفزيون الخبر، عدم وجود مركز صحي في القرية بالرغم من تجهيز بناء من غرفتين من قبل الأهالي، لوضعه تحت تصرف مديرية الصحة.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر إن “القرية والقرى الأربعة المحيطة بها، بحاجة الى مركز صحي، حيث يصل عدد السكان في المنطقة الى نحو 7500 نسمة”.

وأضاف المشتكون “و بحكم أن المنطقة زراعية يعاني الفلاح في الغالب من حالات تسمم جراء رش المبيدات الحشرية، وفي الحالات الإسعافية يحتاج المريض إلى أن يقطع مسافة 14 كم ليصل الى مشفى تلكلخ”.

وبين المشتكون أنه ” تم بناء غرفتين بجهود شعبية في قرية المصيدة، و يرغب الأهالي تقديمها إلى مديرية الصحة في حمص، لإحداث مركز صحي يخدم المنطقة”.

و تابع المشتكون ” أو على الأقل أن يكون مركزا إسعافيا و للقاحات “مؤكدين أن ” الأهالي جاهزون ليتعاونوا مع وزارة الصحة بكافة المستلزمات للمركز”.

من جهته قال مدير صحة حمص الدكتور حسان الجندي لتلفزيون الخبر إنه “يرجى من المتقدمين بالشكوى من قرية المصيدة، مخاطبة مديرية الصحة بكتاب بخصوص الموضوع ، ليصار إلى دراسته ، لتخديم القرية بمركز صحي”.

يشار إلى أن قرية المصيدة تتبع إداريا لبلدية نعرة بريف حمص الغربي، و تبعد عن مدينة حمص نحو 45 كم، و تشتهر بزراعة الخضار في البيوت البلاستيكية، حيث يصل عدد سكانها إلى أكثر من ألفي نسمة.

تلفزيون الخبر _ حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق