فلاش

سكان تلكلخ بريف حمص يشتكون نقص المواد في منافذ السورية للتجارة

اشتكى مجموعة من سكان مدينة تلكلخ بريف حمص الغربي عبر تلفزيون الخبر, نقص المواد الغذائية و الاستهلاكية في صالات السورية للتجارة بالمدينة, و عدم تزويدها بالنقص الحاصل بشكل يومي.

و قال المشتكون لتلفزيون الخبر إنه “يوجد في مدينة تلكلخ ثلاث صالات للسورية للتجارة, و لكن لا يتم بيع المواد الغذائية و الاستهلاكية الا في صالة واحدة منها”.

و أضاف المشتكون “و في هذه الصالة لايوجد مواد غذائية كافية بشكل كامل, الا في يوم الأحد و باقي الأيام يوجد نقص في أغلب المواد”.

وأردف المشتكون ” لقد مللنا و تعبنا من الانتظار “على الفاضي” يومياً على أبواب الصالة حتى تصل المواد، لنحصل عليها عبر البطاقة الالكترونية”.

من جهته قال مدير فرع السورية للتجارة بحمص عماد ندور لتلفزيون الخبر إن ” المواد موجودة في الصالة بشكل يومي” مشيرا إلى أن “مستودع الجملة الذي يغذي كافة الصالات بالمواد يقع بجانبها”.

و أوضح ندور أنه “بشكل مستمر يتم تزويد صالات السورية للتجارة بمنطقة تلكلخ بالمواد الغذائية و المواد الخاصة بالبطاقة الالكترونية, و لكن خلال هذا الاسبوع فقط تأخر وصول المواد, بسبب عطل في سيارة النقل الموجودة بتلكلخ”.

و تابع ندور “لذلك سنضطر إلى إرسال سيارة نقل أخرى من حمص لايصال المواد إلى صالات السورية للتجارة في منطقة تلكلخ، علماً انه يوم الثلاثاء قمنا بتوزيع المواد المخصصة على البطاقة الالكترونية في خمس صالات بالمنطقة”.

و أكد مدير فرع السورية للتجارة بحمص أنه “سيتم يوم الأربعاء استكمال المواد و ترميم النقص الحاصل في كل صالات منطقة تلكلخ”

يشار إلى أن معظم صالات السورية للتجارة بحمص تشهد ازدحاما لشراء المواد المخصصة للبيع عبرالبطاقة الالكترونية, مع توافر المواد في بعض الصالات و نقص فيها بصالات أخرى, ما يضطر المواطن إلى رحلة بين الصالات بحثا عن تلك المواد.

تلفزيون الخبر _ حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">