العناوين الرئيسيةسياسة

روسيا مخاطبةً الدول الغربية: ما تفعلوه بالشعب السوري معيب

اعتبر مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف أن “أساليب العقاب الجماعي التي تستخدمها الدول الغربية بحق الشعب السوري معيبة ويجب وضع حد لها”.

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام الجولة الـ16 من المفاوضات بـ”صيغة أستانا”، أن “الغرب لا يريد الحديث عن الحكومة السورية، لكن عليه أن يدرك أن ذلك يعود بالنفع على الشعب السوري”.

وبين لافرينتييف أن “روسيا تأمل أن التواجد العسكري المحدود للولايات المتحدة وبعض الدول الغربية في شمال شرق سوريا، والتواجد العسكري التركي في شمال غرب سوريا يحمل طابعا مؤقتاً”.

وذكر أن “موسكو ترصد استقرار الوضع تدريجياً في سوريا، غير أن محاربة الإرهاب لا تزال من المسائل الأكثر أهمية ضمن الأجندة الخاصة بهذا البلد”.

وأشار المبعوث إلى “ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب في سوريا، بغض النظر عن دعوات بعض الدول الأوروبية إلى إعلان نظام لوقف إطلاق النار في عموم البلاد”، محذراً من أن “الخطر الإرهابي لم يتم استئصاله بالكامل بعد”.

وأوضح أن “تطبيق تلك المبادرات الأوروبية، على الرغم من أنها تمثل ما يجب السعي إليه في المستقبل، قد يقوض في حال تبنيها حاليا جهود قوات الحكومة السورية والمجتمع الدولي في مجال محاربة التنظيمات الإرهابية التي تحتفظ بقدرات ملموسة”.

ويعاني السوريون على مختلف مناطقهم من ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة، نتيجة عدة أسباب أبرزها، العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد ولا سيما آخرها “قانون قيصر”، الذي وقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نهاية العام 2019.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق